Scroll To Top

جلول حجيمي: جمدنا احتجاجنا تفاديا للتشويش على الرئاسيات

رئيس التنسيقية الوطنية للأئمة

المشاهدات : 698
0
آخر تحديث : 06:26 | 2019-12-08
الكاتب : آمال ياحي

الأئمة

البلاد - آمال ياحي - تترقب التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية، ردا من الحكومة خلال الأسبوع الجاري على جملة الانشغالات التي تم تدارسها مع مستشاري  الوزير الأول وتلقى ممثلي الائمة بشأنها التزام رسمي بتسويتها في أقرب وقت.

وقال رئيس التنسيقية الوطنية للائمة، جلول حجيمي، لـ “البلاد” أن الأئمة لا يريدون بأي حال من الأحوال “التشويش” على الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها الخميس القادم، لكنهم في المقابل رافضين  الانتظار من اجل الانتظار دون الحصول على أي ملموس.

بينما قطاعات اخرى افتكت موافقة الحكومة على تلبية مطالبها بمجرد تلويحها بالإضراب. في السياق نفسه، أشار المتحدث إلى اللقاء الذي جمعهم مع الأمين العام لوزارة الشؤون الدينية مؤخرا، معتبرا أنه لم يأت بجديد للأئمة، باستثناء الوعود بحل المشاكل المطروحة، مذكرا في هذا المقام بأن التنسيقية بحوزتها محاضر اتفاق موقعة من طرف الوزير السابق للقطاع تؤكد شرعية المطالب وضرورة التكفل بها في أقرب الآجال “غير أن الوزير تغير وبعدها عدنا الى نقطة الصفر”، لهذه الاسباب تابع المصدر يقول إن الائمة فقدوا ثقتهم في السلطة الوصية عليهم وأضحوا لا يلقون بالا للوعود التي تطلقها هذه الأخيرة من فترة إلى أخرى لامتصاص غضب موظفي القطاع، الأمر الذي زاد في تأجيج القواعد وتمسكها أكثر من أي وقت مضى بالعودة إلى الاحتجاجات في حال عدم تلقي أجوبة شافية من السلطات.

ويرى ممثل الأئمة أن الأمور تتجه نحو الانحراف خاصة بعد تعرض إمام في ولاية بسكرة لاعتداء بالسلاح الأبيض من طرف بعض المتشددين ولا تزال القائمة طويلة والاعتداءات في تزايد يوميا مام مرأى ومسمع الجميع وفي ظل صمت  “محير” للوزارة وعدم تدخلها لتفعيل قانون تجريم الاعتداء على الرموز الدينية “تضاف إليها قائمة من المشاكل المهنية والاجتماعية التي يعاني منها الأئمة دون أن تتحرك أي جهة لحلها”.            

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد