Scroll To Top

أسعار النفط ترتفع وتتجاوز 26 دولارا للبرميل

بعد يوم من دخول قرار “أوبك” حيز التنفيذ

المشاهدات : 1523
0
آخر تحديث : 18:52 | 2020-05-01
الكاتب : حليمة هلالي

النفط

البلاد - حليمة هلالي - ارتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة، في أول يوم من دخول اتفاق منظمة “أوبك +” بخفض الإنتاج حيز التنفيذ، وذلك لتعويض التراجع الكبير في الطلب بسبب جائحة “كورونا” والحرب النفطية بين روسيا والسعودية، الذين تسببا بانهيار تاريخي في سوق الذهب الأسود.

وارتفع خام برنت للتسليم شهر جويلية 2020، الذي بدأ التداول عليه اليوم كعقد أقرب استحقاق، 22 سنتاً إلى 26.70 دولارا للبرميل، بحلول الساعة 6 و42 دقيقة بتوقيت غرينتش. كما صعد الخام الأمريكي تسليم جوان 34 سنتاَ إلى 19.18 دولارا للبرميل، بعد أن ربح 25 بالمائة في الجلسة السابقة.

ويأتي هذا التحسن الضئيل انعكاسا لتخفيضات الإنتاج المتفق عليها بين “أوبك” ومنتجين كبار آخرين للنفط مثل روسيا، فيما يعرف بمجموعة “أوبك +”، في 12 أفريل 2020، بواقع 9.7 مليون برميل يوميا، بعد مفاوضات طويلة وعسيرة استمرت أكثر من أسبوعين. 

وفي الإطار نفسه، دعا وزير الطاقة والرئيس الدوري لـ«أوبك”، محمد عرقاب، أعضاء “أوبك+” إلى الالتزام الكامل بخفض إنتاج النفط المتفق عليه الشهر الماضي، والذي دخل حيز التنفيذ يوم أمس، للمساهمة في استقرار أسعار الخام العالمية.

ونقلت وزارة الطاقة عن الوزير قوله، إنه “أمام الصعوبات غير المسبوقة التي تواجه سوق النفط فإنه من الضروري أن تطبق جميع البلدان الموقعة اتفاق خفض الإنتاج بالكامل، وأن يكون الهدف هو ضمان معدل امتثال يفوق 100 بالمائة”.

وارتفعت أسعار النفط اليوم، لتواصل مكاسب حققتها في الجلسة السابقة، إذ بدأ منتجون كبار خفض الإنتاج لتعويض تراجع في الطلب على الوقود ناجم عن “جائحة” فيروس كورونا، بينما أظهرت بيانات أن مخزونات النفط الأمريكية زادت بأقل من المتوقع. لكن الأسعار تخلت عن بعض المكاسب التي حققتها في وقت سابق، إذ بدأ شهر ماي بمزيد من التقلب، الذي جعل أفريل أكثر الأشهر تقلبا في تاريخ تجارة النفط، حين انهارت العقود الأمريكية الآجلة لتنزل إلى المنطقة السلبية.

وصعد الخام الأمريكي تسليم جوان 34 سنتا أو 1.8 بالمئة إلى 19.18 دولارا للبرميل، بعد أن ربح 25 بالمئة في الجلسة السابقة. لكن النفط الأمريكي نزل للشهر الرابع على التوالي في أفريل، وخسر 70 بالمئة منذ بداية العام.
وفي انعكاس لتخفيضات الإنتاج المتفق عليها بين “أوبك” ومنتجين كبار آخرين للنفط مثل روسيا، فيما يعرف بمجموعة “أوبك+”، من المقرر أن ينخفض الخلل بين العرض والطلب النفطي إلى النصف عند 13.6 مليون برميل يوميا في ماي، وأن يواصل التراجع إلى6.1 مليون برميل يوميا في جوان، وفقا لريستاد إنرجي.

وقالت لويز ديكسون، محللة سوق النفط لدى ريستاد “بينما قد يبدو ذلك كتحسن كبير من أفريل، فإن سوق النفط لن يتعافي بطريقة سحرية... مسألة التخزين ما زالت تلوح في الأفق”، مشيرة إلى مساحات التخزين في أنحاء العالم التي تتناقص بصورة سريعة.

كما تلقت الأسعار الدعم أيضا، من بيانات لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية، أظهرت أن مخزونات الخام زادت تسعة ملايين برميل في الأسبوع الماضي إلى 527.6 مليون برميل، ما يقل عن توقعات محللين لزيادة قدرها 10.6 مليون برميل.

كلمات دلالية : أسعار النفط أوبك
لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد