Scroll To Top

استنزاف في الطاقم الطبي بورڤلة ومطالب بتدخل الوالي

استقالات الأطباء متواصلة في ظل نقص التأطير بالولاية

المشاهدات : 4215
0
آخر تحديث : 22:19 | 2020-05-18
الكاتب : ص.لمين

مستشفى ورقلة

البلاد - ص.لمين - دعا مواطنون من ولاية ورڤلة إلى ضرورة وضع حد للنزيف الحاصل بالقطاع الصحي، حيث تحدث هؤلاء عن أن استقالات الأطباء متواصلة في ظل نقص التأطير الطبي الذي تعاني منه مستشفيات الولاية، مؤكدين على أن هناك أطباء فضلوا الاستقالة والانسحاب بعد أن اصطدموا بإدارات المستشفيات، الأمر الذي انعكس وسينعكس سلبا على القطاع ككل، آخرهم الطبيب المختص في أمراض القلب "ن ب" الذي سيغادر الولاية وكذا الطبيب "ب س" الذي غادر مستشفى محمد بوضياف بورڤلة قبل أشهر مما جعل الطاقم الطبي يعيش على وقع استنزاف كبير، وجعل القطاع العمومي بولاية ورقلة يخسر هذه الكفاءات.

وحسب مصادر متابعة فإن تجدد الصراعات الداخلية أثرت بشكل كبير على تقديم الخدمة العمومية، وكانت سببا في بروز تداخل الصلاحيات، مما أدى إلى تقهقر التكفل الصحي، وهو الوضع الذي انعكس على المرضى وعلى الأطباء على حد سواء، في ظل النقص العددي للمرضين.

وذكر أطباء أن أجواء العمل داخل العديد من هذه المؤسسات الاستشفائية بذات الولاية لم تعد متوفرة، الأمر الذي جعلهم عاجزين عن التكفل بالاحتياجات الصحية للمواطن، ليصطدموا في كل مرة بالاحتجاج والتذمر من قبل المواطنين والمرضى، على الرغم من أنهم غير مسؤولين عن توفير إمكانيات الخدمة الطبية في ظل فوضى التسيير القائمة وتداخل الصلاحيات، والنقص العددي للممرضين المداومين، الأمر الذي يجعلهم عاجزين عن تقديم الخدمة العمومية في عديد المرات، ليصل الأمر إلى بروز مشاكل إدارية لبعض الأطباء، الأمر الذي أجبرهم على الانسحاب من القطاع. ودعا المواطنون إلى ضرورة تدخل المسؤول الأول عن الولاية ووضع حد لهذا الاستنزاف وتوفير جميع الإمكانيات للأطباء من أجل وضع لهذا الأمر وبالتالي الإبقاء على الطاقم الطبي، خاصة  الإخصائيين في عديد الأمراض.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد