Scroll To Top

هذا ما أوضحه رئيس النقابة الوطنية للقضاة بخصوص “واقعة سيليني”

فيما نظم أصحاب الجبة السوداء وقفة احتجاجية وشلوا العمل القضائي

المشاهدات : 11913
0
آخر تحديث : 17:58 | 2020-09-27
الكاتب : البلاد.نت

لطيفة. ب- البلاد- أوضح رئيس نقابة القضاة، يسعد مبروك، أن ملفي الاستئناف في قضيتي محي الدين طحكوت ومراد عولمي، هما من أثار غضب نقيب المحامين، عبد المجيد سيليني، بعد رفض إجراء المحاكمة عن بعد في الملف الأول واعتراض تأجيل مرافعة الدفاع في الملف الثاني، مستبعدا أن يكون الأمر مساس بهيئة الدفاع ولا بمهنة المحاماة. 

وقال رئيس النقابة الوطنية للقضاء، في منشور له، إنه تابع عبر مواقع التواصل الاجتماعي “حالة من الغضب لدى بعض المحامين بسبب ادعاء نقيب العاصمة أنه تعرض لإهانة من رئيس الغرفة الجزائية الأولى بمجلس قضاء العامصة، مساء يوم الخميس 25 سبتمبر 2020، وفي محاولة منه استجلاء حقيقة ما جرى فعليا حاول الاتصال مرارا بنقيب المحامين، عبد المجيد سيليني، غير أن هاتف الأخير ظل مغلقا، كما أنه أرسل له رسالة نصية يطلب منه الاتصال به دون أن يحدث ذلك، بحسب نقيب القضاة، الذي تمنى الاستماع لرأي ورواية الأستاذ سيليني لكن تعذر ذلك وبإمكان المعني الاتصال به في أي وقت لتوضيح الحقيقة إن كان فيما ذكر أعلاه تحريف أو تجن.

كما أن يسعد مبروك، يضيف، اتصل بقاضي الغرفة الأولى، وسمع منه ما حصل حسب روايته، كما استطلع رأي النائب العام لمجلس قضاء الجزائر، ما جعله يستقي معلومات أوضح عبرها، وجود حادثتين، أولتهما وقعت جلسة 16 سبتمبر 2020، بخصوص ملف طحكوت محي الدين، حيث طلب النقيب سيليني، تحويل موكله قصد محاكمته عن قرب بدلا من المحاكمة عن بعد وبعد الاستماع لرأي النيابة العامة قرر المجلس بعد المداولة رفض طلب الدفاع ومواصلة المحاكمة عن بعد، ما أغضب النقيب وخاطب رئيس الجلسة بصوت مرتفع “لقد استصدرتم قانونا خصيصا لمحاكمة 40 متهما هذه ليست دولة”، حينها طلب منه الرئيس مغادرة القاعة والتعليق على المشرع الجزائري خارجها، غير أنه واصل يقول “حذاري حذاري أنت مأمور وأنا سيدكم جلست على هذا المقعد منذ 50 سنة”.

وعندما عمت الفوضى قام الرئيس بتوقيف الجلسة لاستعادة نظام سيرها، لتأتي جلسة 24.09.2020  من اليوم الثاني من ملف استئناف المتهم عولمي ومن معه وبعدما رافع ما يقارب 40 محاميا عن موكليهم وفي حدود الساعة السادسة مساء، يضيف نقيب القاضة، التمس نقيب العاصمة تأجيل المحاكمة ليوم السبت بسبب التعب وضمانا لمحاكمة عادلة وهو ما تم رفضه من المجلس الذي قرر مواصلة المرافعات، مما أثار غضب النقيب مجددا وشرع في الصراخ وغادر القاعة رفقة بعض المحامين وفي البهو تصادم مع عون مؤسسة وقاية واتهمه بأنه يتجسس عليه وعند عودته للقاعة ركل الباب بعنف مخاطبا رئيس الجلسة “ترغبون في مواصلة الجلسة.. على جثتي” حينها، يضيف يسعد مبروك، خاطبه الرئيس بأنه محام وعليه التقيد بواجب احترام المجلس والحفاظ على حسن سير الجلسة وإلا فإن الرئيس سيكون مضطرا لتطبيق القانون لفرض ما يجب أن يكون، مؤكدا أنه وعند استئناف الجلسة جلس النقيب سيليني في الصف الثاني من المقاعد قبل أن يسقط أرضا وعند فحصه بحضور النائب العام كانت نسبة السكري 1.25 فيما كان ضغط الدم 16/ 8 .

 تبعا لذلك تم توقيف الجلسة ثم الإعلان عن تأجيلها ليوم السبت لأسباب إنسانية. أما استقلالية العدالة، يؤكد، نقيب القضاة، هي معركة المجتمع بكل أطيافه بعيدا عن الفئوية والاستعراض ودون مزايدة أو شعبوية، داعيا للابتعاد عن أي صراع فلكلوري بين القضاة والمحامين لأن الخصم المشترك لهما يوجد في موقع آخر.

بالمقابل، نظم أصحاب الجبة السوداء، صبيحة أمس، وقفة احتجاجية ببهو مجلس قضاء الجزائر، رددوا خلالها شعارات عدة، تندد بما وصفوها بالتجاوزات الخطيرة التي تتعرض لها هيئة الدفاع باستمرار، كما طالبوا بضرورة اتخاذ تدابير صارمة لحماية حقوق الدفاع وهيئته، وتحقيق الظروف الملائمة دون المساس بمبادئ المحاكمة العادلة، في وقت شهدت فيه مختلف الغرف بمجلس قضاء الجزائر وباقي المحاكم الابتدائية التابعة له بفروعها شللا تاما للعمل القضائي استجابة لمطلب نقابة المحامين، الداعي للمقاطعة تنديدا بما تعرض له نقيبهم. كما حظي المطلب بتضامن من قبل نقابات المهنة على غرار البليدة وبجاية وتيزي وزو والمدية. كما يتوقع أن يشمل المطلب كافة الهيئات القضائية عبر التراب الوطني إلى غاية الرابع أكتوبر الداخل.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد