Scroll To Top

بين "حافة..وحاقة"..

نور الدين بدوي وزير الداخلية يقول لنا أن الجزائر ليست على حافة الإفلاس.. الحمد لله..بشارة خير وسط طوفان الأخبار المرعبة ، لكن ماذا نفهم بالضبط من عبارة معالي الوزير ؟

المشاهدات : 113
0
آخر تحديث : 16:05 | 2016-11-12
الكاتب : لينا جيهان

نور الدين بدوي وزير الداخلية يقول لنا أن الجزائر ليست على حافة الإفلاس.. الحمد لله..بشارة خير وسط طوفان الأخبار المرعبة ، لكن ماذا نفهم بالضبط من عبارة معالي الوزير ؟ قد يكون شبح الإفلاس على نموذج فنزويلا بعيدا عنا ' ولو الى حين ) لكن ما هي بالضبط الحافة التي نقف أمامها الآن ؟ للأسف لم يخبرنا معالي وزير الداخلية ، لكننا نسمع عنها تصريحات كثير من أصحاب المعالي الوزراء، وأصحاب السيادة المدراء وغيرهم من "المسائيل" ..كلامهم واحد - رغم أن ألسنتهم شتى- وهم يؤكدون أن " القادم أعظم.. فهذا زمن السبع العجاف وبعدها أخر يابسات" كما أننا نستطيع رؤية هذه الحافة في مشروع قانون المالية الجديد وما يحمله من زيادات ، قد تدفع بكثير من الجزائريين إلى حافة "الخبز الحافي" (بعد أن تخطى الحليب حافة المواد الراقية، وصار الناس يخرجون لملاقاته بعد صلاة الفجر..) وهذه حافة مختلفة عن حافة الإفلاس، لكنها حافة خطيرة جدا.. لأن الاقتصاد ومصطلحاته وتوازناته وأرقامه لا يعني لعموم الناس في الجزائر وفي أمريكا وفي جزر الواق واق إلا شيئا واحد ، كيف أملأ قفتي هذا المساء ؟ والباقي كله تخاريف لا معنى لها.. فليس مهما جدا أن يعرف الجزائريون نوع "الحافة" التي يقفون أمامها أو فوقها أو حتى تحتها.. المهم أن تبقى "حواف" القفة مملوءة ، فبعدها تهون كل حافة، وإلا تحول الأمر الى "حاقة" وما أدراك ما الحاقة..؟

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 7 و 0 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد