Scroll To Top

ميهوبي يعلن عن اتفاقية لرقمنة الخارطة الثقافية للجزائر

في إطار التبادل الثقافي بين الجزائر والإمارات

المشاهدات : 65
0
آخر تحديث : 01:06 | 2017-02-02
الكاتب : ق. ث

عز الدين ميهوبي

أعلن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي من تيبازة عن مشروع اتفاقية لرقمنة الخارطة الثقافية الوطنية بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار التعاون الثقافي بين البلدين. وكشف الوزير على هامش زيارة عمل قادته إلى مشروع المركز العربي للآثار بتيبازة عن توقيع المركز الوطني للأبحاث الأثرية والمؤسسة الإماراتية "القرية الإلكترونية" المتخصصة في تطبيقات الإعلام الآلي في المجال الثقافي عن اتفاقية تقضي باستحداث خارطة رقمية للمواقع الثقافية والأثرية والحضارية والتاريخية لكل مناطق الجزائر. ويقضي المشروع الذي تتكفل به المؤسسة الإماراتية "مجانا" باستحداث خارطة رقمية تتضمن كل مناطق الوطن ولاية بولاية وما تتضمنه من مواقع ثقافية ومعالم أثرية مع ملخص تاريخي لكل موقع بهدف التسويق لصورة الجزائر الثقافية عبر شبكة الإنترنت.

من جهة أخرى سيكون المشروع على شكل تطبيق في الإعلام الآلي يتم الترويج له عبر شبكات التواصل الاجتماعي حسب الوزير الذي أبرز ضرورة مواكبة تطورات العصر خاصة في مجال تكنولوجيا الإعلام والاتصال في إطار إستراتيجية اتصالية تهدف إلى إصلاح المنظومة الثقافية في الجزائر. كما تقضي خطة عمل وزير الثقافة باستحداث "قريبا" بوابة رقمية تتضمن تاريخ ومسار انجازات لـ5000 علم من أعلام الجزائر عبر مختلف الحقب الزمنية التي مرت بها البلاد تثمينا للشخصية الوطنية الضاربة في عمق التاريخ.

وبخصوص مشروع المركز العربي للآثار كشف وزير الثقافة عن "قرب" اتخاذ قرار "مهم" من قبل وزراء الثقافة للدول العربية لـ"تفعيل المشروع الكبير" الذي بلغت نسبة إنجازه 90 بالمائة.

للإشارة فقد تقرر إنشاء هذا المركز العلمي خلال الندوة العربية الـ17 حول التراث الأثري الحضاري المنعقدة سنة 2003 بنواكشوط (موريتانيا) باقتراح من الجزائر.

ووصف ميهوبي مشروع المركز العربي لآثار بـالبالغ الأهمية على اعتبار أن الجزائر تعد ملاذا آمنا للآثار بالنظر لما تتعرض له المواقع الأثرية في عديد مناطق النزاع في العالم وفي الوطن العربي على وجه الخصوص.

وقال الوزير إن المركز العربي للآثار فضاء مفتوح على كل الحضارات والحقب التاريخية التي مرت بها الجزائر والدول العربية على اعتبار أن "للتاريخ سيرورة لا يجب أن تتجزأ". وأضاف ميهوبي أن الجزائر "ملتزمة وتحرص كل الحرص" على استكمال الأشغال وتجهيز هذا الصرح الثقافي الذي كلف 69 مليون دولار.

وقد تم تصميم المركز على شكل وحدات مرتبطة فيما بينها للتعبير عن "الهوية العربية بصفة عامة والهندسة المعمارية المعتمدة في شمال إفريقيا ذات البعد الإسلامي ـ المغاربي بشكل خاص".

ويحتوي المركز على عديد المرافق منها مكتبة متخصصة ومتحف للآثار والمنحوتات الصخرية العربية ومعهد للآثار والدراسات الصحراوية العربية ومخبر لحماية الأملاك الثقافية العربية والحفظ والترميم.

أما المتحف العربي للآثار والمنحوتات الصخرية الذي يمتد على مساحة 4845 م2 فيحتوي على فضاءات لتخزين المصنفات وتنظيم إعارة الكتب للباحثين. وبخصوص المكتبة التي تتسع لـ1000 مقعد فأوكلت لها مهمة اقتناء الكتب والمخطوطات القديمة وحماية مخزون الكتب والمخطوطات القديمة ونشر وترميم الكتب والمخطوطات القديمة. وقد انطلق المشروع سنة 2012 حيث أوكلت الصفقة لمؤسسة جزائرية في أول تجربة لها من هذا النوع بعد مسابقة هندسة معمارية دولية على أن تسلمه بعد 32 شهرا من الإنجاز.

 

 

كلمات دلالية : عز الدين ميهوبي
لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات

نشر في :12:20 | 2017-12-25

العدد الأول من برنامج " بعد 90 "


أعمدة البلاد