Scroll To Top

درك سكيكدة يستعيد تمثال الفرعون رمسيس الثاني

سماسرة ومهربون عرضوا مبلغ 700 مليون لشرائه

المشاهدات : 4706
0
آخر تحديث : 20:33 | 2017-03-20
الكاتب : م.بوذيبة

تعبيرية

 

 نجحت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية عين شرشار في ولاية سكيكدة، بعد تحقيقات متواصلة واستغلالا لمعلومات أمنية دقيقة، من استرجاع قطعة أثرية نادرة تمت سرقتها من إحدى الدول الأوروبية من قبل مهربين مجهولين وهي عبارة عن تمثال للفرعون المصري رمسيس الثاني، طلب مهربون مبلغ 700 مليون سنتيم لبيعه، حيث تم توقيف شخصين في القضية وإيداعهما الحبس.

وحسب بيان خلية الاتصال بالمجموعة الولائية للدرك، فإن عملية عرض التمثال للبيع تم اكتشافها، بعد ورود معلومات تفيد بوجود تمثال أثري يمثل الفرعون رمسيس الثاني بوزن 352 غراما وطول 21 سم مصنوع من مادة البرونز، معروضا للبيع من طرف شخصين، وأفاد المصدر ذاته أنه إثر تلقي عناصر الدرك للمعلومات حول القضية تم نصب كمين والقبض على المعنيين نهاية الأسبوع الفارط واسترجاع القطعة الأثرية، وتوقيف المجرمين متلبسين حينما كانا بصدد بيع التمثال الفرعوني النادر لأحد الأشخاص بالمبلغ المذكور آنفا، وتقرر ـ حسب  المصدر ذاته ـ إخضاع القطعة الأثرية للخبرة التقنية لتحديد طبيعتها.

بينما أصدر قاضي التحقيق بمحكمة عزابة أمرا بحبس المتهمين الاثنين على خلفية تهم تهريب قطع أثرية نادرة والمتاجرة في الآثار بطريقة مخافة للقوانين، ومن المنتظر أن يتم إعادة القطعة الأثرية المذكورة إلى الدولة التي سرقت منها أو تحويلها إلى المتحف البلدي للآثار بولاية سكيكدة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

العدد الأول من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. شاهدوا:

نشر في :10:07 | 2017-05-26

برنامج مرايا: أضرحة الأولياء الصالحين .. بين الكرامات والخرافات !

نشر في :07:21 | 2017-05-24

الوزير الأول الجديد عبد المجيد تبون .. من هو؟!

نشر في :21:09 | 2017-05-22

النواب الجدد في أول يوم لهم في البرلمان

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتوقع أن يقدم ماكرون على الاعتذار عن جرائم الاستعمار الفرنسي بالجزائر ؟


أعمدة البلاد