Scroll To Top

هكذا أحبطت شرطة قسنطينة مخططا إجراميا لإرهابيين كانا على متن دراجة نارية

بيان رسمي للمديرية العامة للأمن الوطني بشأن عملية القضاء والإطاحة بإرهابيين في قسنطينة

المشاهدات : 17621
0
آخر تحديث : 19:25 | 2017-04-19
الكاتب : البلاد. نت

أفاد بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الفرق المتنقلة للشرطة القضائية التــابعة لأمن ولاية قسنطينة،  تمكنت أمسية امس الأربعــاء 19 افريل 2017، من القضاء والإطاحة بإرهابيين إثنين.

وأشار البيان أن يقظة واحترافية عناصر الشرطة القضائية لذات الولاية سمحت بإنقاذ أرواح بشرية، واسترجاع خلال هذه العملية النوعية اسلحة وذخيرة.

وتابع ذات البيان أن العملية جاءت خلال المتابعة التي باشرتها عناصر الفرق المتنقلة للشرطة القضائية لأمن ولاية قسنطينة لشخصيين كانا على متن دراجة نارية بأحد أحياء المدينة، الا ان فطنة واحترافية قوات الشرطة احبطت مخططهم الاجرامي ونجحت في القضاء والإطاحة بهما.

كما سمحت هذه العملية النوعية - بحسب البيان- من استرجاع ثلاثة (03) رشاشات من نوع ''كلاشينكوف'' تسعة (09) مخازن معبأة، 260 خرطوشة حزامين (02) للخراطيش، الاول به 19 خرطوشة والثاني به 14 خرطوشة سلاح فردي من نوع ، ( PA/MAB ) سلاح مقطوع الماسورة ''محشوشة'' قنبلتان من الحجم الكبير وقنبلتان من الحجم الصغير.

وخلص البيان إلى أن هذه العملية النوعية تؤكد على يقظة مصالح الشرطة واحترافيتها وعصرنتها لمواجهة أية محاولة للمساس بالأمن والاستقرار والسكينة، كما تبرز الجاهزية الدائمة والمستمرة لقوات الشرطة عبر كامل التراب الوطني للسهر على امن المواطن وسلامة الممتلكات.

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 7 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع بلقاسم ساحلي رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري

نشر في :07:30 | 2017-05-09

"لوكاس ألكاراز" يريد أن ينسي الجماهير الجزائرية حاليلوزيتش ..!

نشر في :07:25 | 2017-05-07

البلاد اليوم: ماذا بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية للرابع ماي 2017؟!

نشر في :20:26 | 2017-05-05

"لقاء خاص" مع عبد القادر والي، وزير الموارد المائية والبيئة، ومتصدر قائمة "الأفلان" بمستغانم

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتوقع أن يقدم ماكرون على الاعتذار عن جرائم الاستعمار الفرنسي بالجزائر ؟


أعمدة البلاد