Scroll To Top

نادي طوكيو الياباني يتخلى عن عرضه لتوتي بسبب زوجته!

ينشط في الدرجة الثانية اليابانية

المشاهدات : 3193
0
آخر تحديث : 16:08 | 2017-07-17
الكاتب : وكالات

فرانتشيسكو توتي

تخلى نادي " طوكيو فردي" الناشط في دوري الدرجة الثانية الياباني، عن سعيه لضم القائد السابق لنادي روما الإيطالي فرانشيسكو توتي، بسبب عدم رغبة زوجة الأخير في الانتقال إلى الشرق الأقصى، بحسب ما كشفت عنه يوم الاثنين وسائل الإعلام اليابانية.
ونقلت صحيفة "نيكان سبورتس" عن رئيس النادي الياباني هيدياكي هانيو قوله: "في النهاية، لم يتمكن توتي من الحصول على موافقة زوجته، لسوء الحظ، ليس أمامنا سوى خيار الانسحاب من المفاوضات بشأن توتي"، مضيفاً: "كنت مستعداً للسفر إلى إيطاليا غدا، لست راضيا عن وكيل الأعمال، لكنها كانت تجربة تعليمية قيمة".

وأشارت الصحيفة إلى أن زوجة توتي، ايلاري بلازي، لعبت دورا مؤثرا جدا في إنهاء مسعى النادي الياباني بالحصول على خدمات صانع الألعاب البالغ 40 عاما، فيما أكد هانيو: "أردت حقا أن أرى توتي بقميص "فردي"، لو حصل ذلك، لكان الأمر مثيرا للغاية لكن الأمر انتهى حتى قبل الجلوس على الطاولة" للتفاوض.

وارتبط اسم توتي الذي رحل في نهاية الموسم المنصرم عن روما بعد مسيرة 25 عاما، بانتقال محتمل إلى الدوري الأميركي للدفاع عن ألوان ميامي أف سي الذي يشرف عليه زميله السابق في المنتخب الإيطالي أليساندرو نستا.

ويبقى الاعتزال من الخيارات الواردة بالنسبة إلى توتي الذي بدأ مشواره الكروي مع روما، حين كان في السادسة عشرة من عمره عام 1993 ضد بريشيا (2-صفر).

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس

نشر في :08:11 | 2017-07-23

"لقاء الأسبوع" مع مدير الأمن العمومي بالمديرية العامة للأمن الوطني، مراقب الشرطة عيسى نايلي

نشر في :15:10 | 2017-07-21

الـ BRI .. القوة الضاربة في جهاز الشرطة الجزائرية!

نشر في :08:17 | 2017-07-18

الإحتلال يغلق المسجد الأقصى لأول مرة منذ عام 1969 .. نقاش حول واقع القضية الفلسطينة

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تؤيّد رغبة الوزير الأول عبد المجيد تبون إبعاد رجال الأعمال عن الساحة السياسية


أعمدة البلاد