Scroll To Top

“مسؤولون بالسفارات الجزائرية يسوّقون نظرة سوداء عن الجزائر”

وكالات سياحية صحراوية تكشف المستــــــــور لـ”البلاد”

المشاهدات : 5504
0
آخر تحديث : 21:21 | 2017-09-12
الكاتب : حليمة هلالي

الجوية الجزائرية تمارس المحاباة وتحرم الوكالات الخاصة من التخفيضات 

حذرت عدة وكالات سياحية خاصة بالسياحة الصحراوية من الصورة التي يقدمها بعض المسؤولين في السفارات الجزائرية بالخارج عن الوطن وتسويدها في اعين الأجانب. وكشفت تلك الوكالات في حديثها لـ«البلاد” أن الخطوط الجوية الجزائرية رفضت تخفيض سعر تذاكر سفر إلى جانت في نهاية شهر سبتمبر. في حين قامت بتخفيضها للشركات العمومية بنسبة 50 بالمئة على غرار الديوان الوطني للسياحة “لونات”، الأمر الذي استهجنته الوكالات الخاصة رافضة هذه المعاملات التي تساهم في تراجع السياحة الصحراوية وإضعافها، لا سيما ونحن على أبواب “مهرجان السبيبة”.
وقال مصدر عليم من داخل الوكالات السياحية الصحراوية، إن الصحراء ستفقد ما يزيد عن الف سائح اجنبي بسبب حرمانهم من السفر إلى الجنوب وتعطيل السلطات منحهم تأشيرة الدخول إلى الجزائر وبالتالي سيحرمون من مهرجان”عيد سبيبة”. في حين قال آخر “إن وزارة الخارجية قلصت تأشيرة دخول الجزائر لبعض السياح من شهر إلى 15 يوما وهذه الفترة غير مقبولة لدى الأجانب لاستكشاف كل ما تزخر به مناطق الجنوب”. وافاد المصدر ذاته أن عدة وكالات سياحية بالجنوب قامت بمراسلة الخطوط الجوية الجزائرية من اجل مضاعفة الرحالات في هذه الفترة المتزامنة ومهرجان السبيبة، غير أن الخطوط الجوية رفضت واكدت لهم أن كل الطائرات مشغولة بعودة الحجاج وان لبطائرات الموجودة تكفي لنقل السياح إلى الجنوب. 
واشتكى محدثونا من غلاء تذاكر السفر نحو جانت التي بلغت حدود 29.95 الف دينار وهذا ما يعرقل عجلة التنمية والسياحة الصحراوية.
من جهة أخرى، قال المصدر لـ«البلاد” إن مهرجان السبيبة الصحراوي كان يساهم في إدخال ما يزيد عن 8 آلاف إلى 12 الف سائح في سنوات 2007 و2008 في حين كانت ولاية تمنراست مدعمة بخطوط جوية دولية على غرار الخط المباشر من “فرنسا إلى جنات” ومن “فرانكفورت نحو جانت”  ومن “سويسرا نح وجانت”، إلا أنها فقدت كل هذه الخطوط وتراجعت السياحة الصحراوية بتقليص عدد السياح بعد غلق المسالك المؤدية إلى المناطق السياحية.
وقال المصدر إن بعض المكلفين بالسفارات الجزائرية في الخارج يسوقون صورة سيئة عن الصحراء الجزائرية للسياح الأجانب ويساهمون في تنفيرهم إلى أماكن اخرى ودول شقيقة، بدل ترغيبهم في الصحراء الجزائرية وتحسين صورتها في عيون الأجانب . 
وأحصى المصدر ما يزيد عن 2000 وكالة سياحية أجنبية، تعنى بالسياحة الصحراوية كانت تشتغل، في سنة 2009 تقلصت إلى 1000 وكالة منها ألمانية وفرنسية وسويسرية وهولندية. 


لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم : الجزائريون بين " راني زعفان " و" راني فرحان " ؟ !

نشر في :23:31 | 2017-11-18

"بلا قيود" مع الأمين العام لحزب الافلان " جمال ولد عباس "

نشر في :07:23 | 2017-11-08

الحلقة الأولى من برنامج "صنعوا الحدث" مع الجنرال المتقاعد محمد شيباني

نشر في :07:28 | 2017-11-07

البلاد اليوم : تجار يستبقون قانون المالية بإشعال الأسعار


أعمدة البلاد