Scroll To Top

أفارقة يغزون محطات القطارات في وهران وتلمسان

نصبوا خيما قديمة على طول أرصفة المحطات كمواقع تجمع جديدة

المشاهدات : 419
0
آخر تحديث : 21:21 | 2017-11-19
الكاتب : رياض .خ

مهاجرون أفارقة

 

يعيش ما لا يقل عن 120 رعية إفريقية من المهاجرين جنوب الصحراويين، في حالة مأسوية للغاية، نتيجة تجمعهم في كل مكان بولاية وهران، خلال الـ48 ساعة الأخيرة، لاسيما بين محطات السكك الحديدية على الخط الرابط بين وهران وتلسمان وأقام العشرات منهم داخل خيم قديمة على رصيف المحطة، على إثر اقتحامهم محطة القطار بحي “بلاطو” في صورة غير مسبوقة، نتيجة الظروف القاسية التي تعيشها هذه العائلات الافريقية.

وطبقا لما أوردته مصادر، فإن ما يقرب من 50 إفريقيا من 3 جنسيات مختلفة نصبوا خيمهم على طول الرصيف، غير آبهين بتعليمات مسؤولي محطة القطار بوهران. فيما فضلت عائلات اخرى ركوب عربات قطار كان في اتجاه خط بشار، ما دفع بمسؤولي المحطة إلى الغاء الرحلة التي كانت مقررة مساء امس الأول على خلفية الوضع المربك الذي تسببت فيه الرعايا الأفارقة ورفضهم النزول، إلى غاية تدخل قوات الشرطة التي تمكنت من إخلاء العربات وإنزال كامل المقتحمين لها.

وقال المصدر، إن تعزيزات أمنية هائلة تعيشها محطة “بلاطو” للقطار في ظل تمسك الرعايا من جنسيات مالية، تشادية وساحل عاجية، بمبدأ عدم مبارحة مواقعهم برصيف المحطة، لمخاوفها من تعرضهم إلى المبيت في العراء خارج المحطة، في أعقاب تعرض رعية إفريقية إلى محاولة اعتداء بالسلاح الابيض من قبل مجموعة من الشبان، ردا على هجوم نفذه بعض الافارقة المقيمين بطريقة غير شرعية في مدينة وهران، على محل تجاري ومحاولة سرقة صاحبه.
وحسب المصادر التي أوردت الخبر، فإنه تم توقيف ما يناهز 36 رعية إفريقية من دول جنوب الصحراء الكبرى من قبل قوات الشرطة، على خلفية قيامهم باعتراض عمل الشرطة ومنعهم من دخول عربات القطار لإخلائها من الافارقة المحتلين لها. وتؤكد المعطيات أن تعليمات صارمة وجهت إلى القوات الأمنية باقتياد كامل الرعايا الأفارقة إلى مقر أمن الولاية للبدء في سماع أقوالهم وتحرير محاضر قانونية ضدهم، لتفادي مشاكل مماثلة، على غرار ما وقع قبل يومين في مغنية الحدودية، على إثر ركوب ما يقرب من 100 إفريقي القطار الرابط بين مغنية وتلمسان ورفضهم النزول، وبمجرد وصولهم إلى محطة قطار تلمسان، تم إيقافهم وإنزالهم من القطار، بما أن رغبتهم كانت واضحة وهي إعادة التجمع في أماكن مختلفة في مدينة عاصمة الزيانيين.
ولفت المصدر إلى أن عناصر الأمن تشتغل الآن على محاصرة كامل النقاط التي تربط الخط الرابط بين وهران وتلمسان انطلاقا من “بلاطو” إلى السانية، بوتليلس، لتفادي اقتحام الافارقة عربات القطار، في الوقت الذي يتجمع هؤلاء الرعايا على بعد مسافات صغيرة فقط عن السانية.

وذكر المصدر أن التعليمات التي تلقتها المصالح الأمنية تضمنت توقيف كامل الافارقة المقيمين بطريقة غير شرعية ومنعهم مجددا من دخول محطات القطار، في ظل تكرار محاولات اقتحامهم عدة محطات في غرب الوطن، كما هو الحال في غليزان، الشلف وعين الدفلى ومغنية وبشار على الخط الذي يربط بين سعيدة وبشار، حيث تعيش عشرات العائلات داخل خيم بالقرب من السكك الحديدية وهو ما يشكل خطرا محدقا على هذه الفئة من الأفارقة في سابقة فريدة من نوعها في الجزائر منذ دخول أصحاب البشرة السوداء بقوة عبر الحدود البرية بين دول الجوار إلى التراب الجزائري وإقامتهم بطريقة غير شرعية.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 4 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"لقاء الأسبوع" مع وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان

نشر في :16:44 | 2018-01-06

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات


أعمدة البلاد