Scroll To Top

صور “ماجر”، القطط و”الشيواوا” تصنع الحدث يوم الانتخاب

"البلاد" ترصد خرجات المصوتين في محليات 2017

المشاهدات : 2195
0
آخر تحديث : 20:52 | 2017-11-24
الكاتب : حليمة هلالي

رابح ماجر في الانتخابات المحلية

 

أبدع  المصوتون في محليات المجالس البلدية والولائية بإخراج مكبوتاتهم بالسخرية خلال عملية التصويت، فمنهم من وضع كيس لبذور “الشواوا” وآخر وضع صورة للمدرب ماجر ووثالث وضع مطالب اجتماعية. في حين فضل اخرون تقديمها فارغة. أما فئة من المواطنين ففضلت مقاطعة الانتخابات والاكتفاء بمشاهدة الحدث عبر شاشات التلفزيون.

ولم تخلوالانتخابات المحلية من الأحداث والمواقف الطريفة، في مراكز التصويت، أثناء عملية الانتخاب، حيث أقدم البعض على التعامل مع العملية الانتخابية من منطقه الخاص وبطريقة استهزائية تدعوللسخرية ترجمة منهم أن الانتخابات أصبحت لا تعنيهم ولا تجلب لهم سوى وجع الرأس.

“البلاد” رصدت أهم الطرائف التي عرفتها العملية الانتخابية، لمحليات المجالس الولائية والبلدية عبر ولايات الوطن.

 

“أدينا واجبنا فأين حقوقنا”.. شعار مواطن من الجزائر العميقة

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، امس، صورة لمواطن جزائري من الجزائر العميقة تبدو عليه علامات الفقر من ملابسه، غير أنه قام بواجبه الانتخابي وحمل في يده لافتة مكتوب عليها لقد قمت بواجبى الانتخابي فأين هي حقوقي. في حين علق عليه آخرون أن مصير احلامه سيتأجل مثلما اجلت من قبل ولا فرق بين المنتخبين والمتسابقين نحو الكرسي.

من جهة اخرى قام مواطن آخر خلال عملية التصويت بوضع كيس حليب بلاستيكي فارغ، في الغلاف، واخر وضع كيس بذور الشواوا عوض ورقات المرشحين. فيما أقدم البعض على الكتابة في أوراق المرشحين والتعبير عن استيائهم من الوضع الاجتماعي والاقتصادي للبلاد.

 

مطالب وآمال.. ووثيقة للمدرب ماجر “تيزيفو”

ذهب بعض المصوتين إلى كتابة أمنياتهم وآمالهم على وثيقة وضعت بدل ورقة الاقتراع فيما دعا آخرون إلى توفير عمل للشباب والقضاء على تفاقم البطالة التي تهدد الشباب بالجزائر ومن الغرائب التي عرفتها محليات 2017 أن احد المصوتين كتب قائلا “خفظوا ثمن الاجر والحديد اتركوا الناس تبني مساكنها”. أما مصوت أخر ففضل وضع صورة ماجر المكتوب عليها تيزيفو.

 

القطط والكلاب تقترع والمواطن يتمسك بكلمة “راني زعفان”

نشر رواد المواقع الاجتماعي صورا لقط يجول بأحد مكاتب الاقتراح ودخل الحاجب السري وخرج منه وكأنه يؤدي واجبه الانتخابي. في حين آخر نشر صورا لكلب يتابع ويراقب سير عملية الانتخابات البلدية والولائية، وفي هذا الصدد يعلق أحد المواطنين قائلا “بعض المراكز طاڤ على من طاڤ حتى الحيوانات يسمح لها بالدخول “، ليرد عليه آخر قائلا : “عادي يا أخي لا تستغرب، نحن نعطي الحق حتى للحيوانات في الانتخاب والتصويت”. اما اخرون فاكتفوا بنشر صورة لليتوبرز صاحب فيديو “راني زعفان” الذي اثار ضجة إعلامية خلال الحملة الانتخابية وبعدها.

 

“غلاف الياغورت” بدل وثيقة المترشحين

صورة أخرى من طرائف الانتخابات المحلية صنعت الحدث عبر الفضاء الأزرق، حيث وضع أحد الناخبين داخل الظرف غلاف لعلب “الياغورت “، مما أثار موجة من السخرية عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي التي تداولت الصورة على نطاق واسع، حيث علق أحدهم قائلا : “الياغورت أحق بالتصويت من بعض المترشحين، فهو على الأقل فيه فائدة لصحتنا وصحة أطفالنا”.

 

مترشح يقتحم مراكز الاقتراع بدراجته

تعد سابقة من نوعها عملية تصويت الشيخ الذي قرر الدخول إلى مكتب الاقتراع وهو يركب دراجته الهوائية.. هذا الحدث اثار ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد الشيخ أنه لن يدلي بصوته في انتخابات المجالس الشعبية والولائية إذا لم يسمحوا له بالدخول هو ودراجته الهوائية.

 

أكبر معمرة في الجزائر تقوم بواجبها الانتخابي

رصد رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأكبر معمرة في الجزائر من ولاية الجلفة وهي تقوم بواجبها الانتخابي. وحسب ما تم تداوله، فإن هذه المعمرة يبلغ عمرها 127 سنة وهي من مواليد 1830 في حين ترجمت صورة النسوة في بعض الولايات عن إقبالهن بصورة كبيرة، خاصة في المناطق الصحراوية .

 

“الصولد” في المركز التجاري بباب الزوار ينسي الشباب الحدث الانتخابي

لم تخف الصور التي تداولها نشطاء “الفيس بوك” استغناء الشباب عن الحدث الانتخابي، غير أبهين بما يحدث في المشهد السياسي وابلغ صورة هي تلك التي تم تداولها في المركز التجاري بباب الزوار، حيث عرف هذا المركز إقبالا منقطع النظير من طرف الشباب الذي تدافع من اجل اقتناء ملابس بسبب التخفيضات التي قام بها صاحب المركز.

 

زوارق الموت تُبحر يوم الاقتراع

من جهتهم اغتنم بعض شباب ولاية عنابة الفرصة يوم الاقتراع ليشدوا الرحال نحو المجهول عبر قوارب الموت، حيث تداولت امس فيديو لشباب فضل الهجرة عبر البحر نحو اوربا بدل التوجه للتصويت واختيار من يمثلهم في المجالس الانتخابية.

 

حشو صناديق الاقــتراع بـ20 ورقة في بشار وتكسيرها في بجاية

قام مواطنون مسجلون بمكتب التصويت بولاية بشار بالتبليغ عن حالة حشو صندوق اقتراع بحوالى عشرين ورقة تصويت، حسب ما نقلت وكالة الأنباء عن رئيس المداومة المحلية للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات وأضاف المسؤول أن عضوين من الهيئة انتقلا إلى عين المكان للتحقق من حالة التزوير، مشيرا إلى أن الهيئة ستقوم بإيداع شكوى لدى وكيل الجمهورية لمحكمة بشار.

من جهة اخرى، عرفت مراكز الاقتراع ببجاية والبويرة عملية تخريب لصناديق الاقتراع ورمي لأوراق التصويت وتعد هذه العملية غير سابقة في الولاية، حيث عرفت في المحطات الماضية امرا مماثلا .

 

أنصار المترشحين يصنعون الحدث قبل وبعد إعلان النتائج

عبر اغلب انصار المترشحين في القوائم الانتخابية بالمجالس البلدية والولائية عن فرحتهم قبل وبعد ظهور النتائج. في حين صنع مترشحين في بعض الولايات عرسا بعد إعلان النتائج الأولية.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 1 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد