Scroll To Top

موظف في قنصلية مالطا أمام القضاء لتشابه مواصفاته مع متهم آخر

في قضية نصب واحتيال كلفت الضحية 274 مليونا

المشاهدات : 317
0
آخر تحديث : 19:52 | 2017-11-25
الكاتب : لطيفة. ب

علم مالطا

تجري التحقيقات القضائية أمام محكمة بئرمراد رايس بالعاصمة، بخصوص متهم فار قام نصب على شاب بطال وجرده من مبلغ 274 مليون سنتيم بعدما احتال عليه في عملية بيع شاحنة صغيرة لاقت إعجابه بسوق بيع المركبات بتيجلابين، ليفر المتهم بالأموال قبل استكمال إجراءات الاكتتاب بعدما سلم ضحيته بطاقة رمادية مزورة، فيما جاءت مواصفات المتهم لشخص موظف بقنصلية مالطا بالجزائر الذي وجد نفسه تحت طائلة المساءلة القانونية، لينفذ من المتابعة بعدما ثبت أنه خلال وقوع الجريمة كان يزاول مهامه بالقنصلية.

وتم الكشف عن حيثيات هذه القضية يوم الثلاثون جويلية 2017، بموجب شكوى تقدم بها شاب بطال أمام مصالح الأمن بوزريعة يتهم خلالها شخصا لا يعرف عنه سوى اسمه ويتعلق الأمر بالمدعو "إسحاق" بالنصب عليه، مؤكدا أنه قصد سوق بيع المركبات بتيجلابين حيث وقع اختياره على شاحنة صغيرة البالغة قيمتها 274 مليون سنتيم ليضرب له المشتكى منه موعدا لتسليم واستلام المبلغ والشاحنة، وضرب له المتهم موعدا بحي فوجرو ببوزريعة حيث سلمه المبلغ المالي واستلم منه البطاقة الرمادية ومفتاحي الشاحنة، ثم حثه على الانتظار إلى حين يتوجه لاصطحاب أرملة شقيقه المتوفى لإتمام إجراءات الاكتتاب باعتبارها صاحبة الشاحنة ثم قصد عمارة بها مدخل ادعى أنها تقيم هناك، غير أنه ذهب دون رجعة، وظل الضحية في انتظاره.

وبعدما طال انتظاره اتصل به ليتفاجأ بهاتفه مغلقا، فتوجه على الفور إلى مكان ركن الشاحنة فكانت مفاجأته أعظم حين لم يعثر عليها.

وبموجب الشكوى التي قيدها الضحية باشرت الضبطية القضائية تحرياتها حيث تمت معاينة الملف القاعدي للشاحنة محل نصب على مستوى مصالح الدائرة الإدارية لبوزريعة ليتبين أن مالكها الأصلي يقيم ببلدية بني مسوس وليس بوزريعة، وأكثر من ذلك فإن البطاقة الرمادية المسلمة للضحية مزورة وعليها أختام مقلدة وما هو مدون فيها مطابق لمعلومات مركبة ملك شخص آخر صادرة وثائقها عن دائرة الدار البيضاء.

موازاة مع ذلك، استغلت الضبطية القضية رقم هاتف المشتكى منه فكانت هويته مطابقة لمغترب بفرنسا له إقامة موازية ببوزريعة. أما المواصفات التي قدمها بشأنه الضحية فجاءت مطابقة لشخص في نهاية عقده الثاني وهو بقنصلية جزر مالطا المعتمدة بالجزائر، مما استلزم استدعاءه على ذمة التحقيق، غير أنه فند الادعاءات المنسوبة له، ليؤكد أنه وبتاريخ وتوقيت الواقعة المنسوبة إليه كان يزاول عمله بالقنصلية وإطلاق سراحه، لاسيما بعد مواجهته بالضحية الذي أكد  أنه ليس الشخص الذي نصب عليه.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"لقاء الأسبوع" مع وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان

نشر في :16:44 | 2018-01-06

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات


أعمدة البلاد