Scroll To Top

"التشيّع" يستنفر أجهزة الأمن في الجزائر

التحقيق مع 500 شخص معظمهم عادوا من إيران والعراق

المشاهدات : 1798
0
آخر تحديث : 07:36 | 2017-11-30
الكاتب : بهاء الدين. م

كتابات حائطية تشيد بالمذهب الشيعي تغزو الشوارع

تقود أجهزة أمنية تابعة لوزارتي الداخلية والجماعات المحلية والدفاع الوطني، تحقيقات واسعة مع مئات الأشخاص جاهروا بتشيّعهم واتباعهم المذهب الشيعي. وأفادت مصادر عليمة، أن مصالح الشرطة والاستعلامات العامة و شرطة الحدود وفرق من الدرك الوطني، باشرت تحريات واسعة مع 500 شخص من مختلف الولايات، معظمهم عادوا من إيران والعراق، في حين أظهرت عملية التحقيق قيام أشخاص بفتح فضاءات "غير مرخّصة" لممارسة طقوس  المذهب الشيعي ونشر صور وفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت مصادر "البلاد"، أن "شرارة التحقيق بدأت حينما تلقت فرقة أمنية متخصصة في مكافحة الجريمة الإلكترونية، بالمديرية العامة للأمن الوطني، بلاغات حول صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي "تبشّر" من سمتهم بأتباع المذهب الشيعي في الجزائر بقرب استلام كتب ومؤلفات ومطويات وسيديهات ودعائم إلكترونية لنشرها وترويجها وسط الجزائريين في عدة ولايات.

وتابعت إحدى الرسائل، أبرق بها أستاذ جامعي جزائري مقيم في العراق، أن "متطوعين من العراق قد تبرعوا بكتيبات نادرة يحتاجها معتنقو المذهب الشيعي لتبديد حملات التشويه التي تلاحق هؤلاء، سواء لدى الرأي العام أو لدى السلطات"، وأسفرت المتابعات التي أجراها المحققون عن تحديد مواعيد أفواج من الجزائريين عائدين من العراق وإيران، حيث تم تكليف مصالح شرطة الحدود بمطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة، بالتحقيق مع المسافرين الذي جلبوا معهم مستلزمات لتأدية طقوس الشيعة، بالإضافة لصور كبيرة لأئمة الشيعة.

وكشفت التحقيقات، أن رحلات الانطلاق لهؤلاء الجزائريين تمت من مطارات الجزائر العاصمة ووهران، في حين سافر آخرون من تونس واختاروا العودة من مطار هواري بومدين، ومنهم عائلات كاملة.

وبالموازاة، فتحت السلطات الأمنية تحقيقات واسعة بعد العثور على عبارات تشيد بالزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر، في عدد من شوارع ولاية عنابة، وهو ما بدى أنه تجاوب مع دعوة الصدر التي دأب فيها على حث أتباعه في الجزائر على "الانتفاضة لنصرة التيار الشيعيوتشتبه المصالح الأمنية في وجود أتباع "سرّيين" للمذهب الشيعي في البلاد، خصوصاً بعد أن تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن وجود تحركات لأنصار المذهب الشيعي في بني دوالة في منطقة القبائل، وعدد من مساجد ولاية وهران، التي تكفلت مصالح الدرك الوطني بمتابعة التحقيقات الأمنية فيها.

وتقول تقارير، إن "خريجين من جامعة "قم" الإيرانية، هم من يتكفلون بالترويج لأفكار شيعية، مثل الكتيبات المعنونة بأحاديث قدسية خمينية، وتلك التي تحمل عنوان رسالة الإسلاموبالتزامن مع ذلك، أطلق نشطاء جزائريون، حملة للتنديد بتصريحات مقتدى الصدر، والتحذير من خطورة المذهب الشيعي في البلاد، عبر نشر صور وفيديوهات تظهر جرائم مرتكبة في حق السوريين وسنة العراق.
 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

صيف سياسي ساخن بالجزائر: تغييرات قريبة ستشمل أسماء ثقيلة

نشر في :07:46 | 2018-07-04

روبورتاج : 60 خدمة عمومية في الاشغال العمومية و النقل عبر بوابة إلكترونية

نشر في :17:06 | 2018-06-08

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!


أعمدة البلاد