Scroll To Top

هل سيتم إدراج امتحان اللغة الأمازيغية في البكالوريا الفرنسية؟

وزارة التربية الفرنسية تتحدث عن إمكانية إجراء تقييم لذلك

المشاهدات : 618
0
آخر تحديث : 12:47 | 2017-11-30
الكاتب : البلاد.نت / وأج

تعليم الأمازيغية

 أعلنت وزارة التربية الفرنسية عن إمكانية إجراء تقييم لإدراج اللغة الأمازيغية كامتحان اختياري في البكالوريا بفرنسا.

و ردا على سؤال مكتوب لأحد نواب اليسار في البرلمان الفرنسي ، حول تعليم اللغة و الثقافة الأمازيغية في فرنسا ،  أوضحت الوزارة أن"تعليم اللغة الأمازيغية ليس مقترحا في المنظومة التربوية الفرنسية و لكن هذه اللغة يمكن أن تكون محل تقييم في إطار  إدراجها كامتحان مكتوب اختياري في الباكالوريا".

وفي إجابتها التي نشرت يوم الثلاثاء في الجريدة الرسمية الفرنسية ، ذكرت وزارة التربية الفرنسية بأن تعليم اللغات و الثقافات الأصلية للسكان تحكمه الاتفاقيات الثنائية الموقعة مع كل دولة بين 1977 و 1985 ، وأشارت الوزارة إلى أن هذه المراسيم تخص اللغات الأصلية لتسعة دول هي الجزائر و كرواتيا و إسبانيا و إيطاليا و المغرب و البرتغال و صربيا و تونس و تركيا.

و أوضحت وزارة التربية الفرنسية أنه في إطار المفاوضات المتعلقة بتقييم تعليم اللغات و الثقافات الأصلية التي تمت مع الجزائر و المغرب و تونس تم التطرق من خلالها إلى " منظومة تعليم اللغة العربية" فقط ، و كان البرلماني صاحب السؤال قد أشار إلى أن اللغة الأمازيغية "لم تؤخذ بعين الاعتبار على الرغم من أنها تمثل حصة هامة في اللغات المنطوقة في المغرب العربي" ، مشيرا إلى أن استعمالها في فرنسا "يخص نصف السكان ذوي الأصول المغاربية".

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!

نشر في :12:42 | 2018-05-22

حلقة قنبلة من الكاميرا الخفية ردو بالكم.. شاهدوا ماذا حدث؟!

نشر في :22:13 | 2018-05-20

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:


أعمدة البلاد