Scroll To Top

خانها مع طليقته الأولى.. فانتقمت منه مع شريكه في طاولة "السردين"

قضية خيانة تجر امرأتين ورجلين وقاصرا إلى العدالة

المشاهدات : 10035
0
آخر تحديث : 10:30 | 2017-12-02
الكاتب : سامية.م

تعبيرية

حرق عمدي، تحطيم ملك الغير واعتداء بواسطة سكين... وفرار بنت من المنزل  تعد آفات اجتماعية ومشاكل أسرية من ابرز الأسباب التي تؤدي إلى شتات الأسرة وضياع الأبناء بالدرجة الأولى .. هي ليست بداية لعنوان مسلسل وانما لقصة حقيقية تجسدت تفاصيلها في أعالي حي "الصغارى" بباب الواد مطلع ديسمبر 2016، حيث نسجت خيوط خيانة زوج لزوجته أم أولاده الأربعة مع طليقته الأولى بوهران، لترد الزوجة بانتقام من الدرجة الأولى، وهو خيانة الزوج "الخائن" مع شريكه في طاولة "السردين"؟

والنهاية كانت شتات عائلتين متجاورتين في المسكن بالحي الفوضوي الصغارى، حيث يتواجد حاليا الزوج في المؤسسة العقابية للحراش بعد أن قام بحرق سيارة ومنزل شريكه لمواجهة جناية الحرق العمدي مع سبق الإصرار والترصد، فيما تواجه زوجته تهمة الخيانة لضبطها متلبسة مع "مول السردين" المتابع هو الآخر بنفس الجرم رفقة زوجته التي دافعت عن منزلها المحروق، بجرم التحطيم العمدي لملك الغير!! المتمثل في تحطيم زجاج منزل المتهمة الأولى حيث يتواجد المتهمون الثلاثة تحت الرقابة القضائية في انتظار مثولهم أمام محكمة الجنايات بالدار البيضاء... بينما دفع الأبناء ثمن تهور الآباء، وهو أن فسخت البنت الكبرى للمتهم الرئيسي خطوبتها بعدما كانت ستزف خلال هذه الصائفة، فيما فرت البنت الثانية ذات الـ18 ربيعا من البيت هروبا من الضغوط والمشاكل، لتصطدم بالمنحرفين الذين قضوا على شرفها وهي الآن حامل تنتظر المخاض .. في الوقت الذي زج فيه الابن الثالث القاصر ذي الـ16 ربيعا بالمؤسسة العقابية للأحداث بالقليعة لادانته بـ16 شهرا حبسا نافذا، بسبب تورطه في الاعتداء بسكين على ابن المتهم الثاني مسببا له جروحا بليغة.

حيثيات القضية المأساوية حسب مصدر قضائي "للبلاد" تعود إلى سنة 2016، حينما قرر المتهم الأول وهو "ع.خ" 48 سنة خيانة زوجته وأم أولاده الأربعة مع طليقته الأولى  من ولاية وهران، والتي فسخ عقد زواجهما منذ 22 سنة، ولديه معها ابن، أين قرر العودة إليها ولكن بطريقة غير شرعية، إذ مكث في وهران لمدة شهرين، مهملا زوجته وأبناءه، الأمر الذي لم تستوعبه المتهمة الثانية "ب.خ" 46 سنة، فقررت خيانته مع المتهم الثالث "ب.م" 53 سنة وهو شريكه في العمل بطاولة لبيع السردين، حيث ضبطا متلبسان بجرم الخيانة، الأمر الذي دفع بالزوج الأول إلى الانتقام عن طريق حرق منزل شريكه وسيارته بالكامل، بينما دافعت المتهمة الرابعة"س.خ" 44 سنة عن زوجها ومنزلها المحروق بتحطيم المنزل الأخر، فتمت متابعتها بجرم التحطيم العمدي لملك الغير، اذ سيتم متابعة المتهمين الأربعة "أحدهم موقوف" والبقية متواجدون تحت الرقابة القضائية، بجناية الحرق العميد مع سبق الاصرار والترصد والخيانة الزوجية وتحطيم ملك الغير، إذ ينتظر أن يمتثلوا غدا امام محكمة الجنايات بالدار البيضاء بعد إحالة ملفهم من طرف غرفة الاتهام على محكمة الجنايات كملف جديد سيعالج لأول مرة حسب المعطيات التي تحوز عليها "البلاد"،... وأمام كل هذه المشاكل والضغوط دفع الأبناء الثمن غاليا، بعدما ضاع مستقبلهم بسبب تهور الكبار.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

صيف سياسي ساخن بالجزائر: تغييرات قريبة ستشمل أسماء ثقيلة

نشر في :07:46 | 2018-07-04

روبورتاج : 60 خدمة عمومية في الاشغال العمومية و النقل عبر بوابة إلكترونية

نشر في :17:06 | 2018-06-08

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!


أعمدة البلاد