Scroll To Top

10 أمثال جزائرية تستعمل في أماكن أخرى من العالم!

الحكمة مشترك إنساني

المشاهدات : 2782
0
آخر تحديث : 22:28 | 2017-12-03
الكاتب : محمد عبد المؤمن

تعبيرية

تعتبر الأمثال الشعبية خلاصة ما يصل إليه شعب من الشعوب من الحكمة والبصيرة ، و هي تنتقل بين أفراد الشعب الواحد من جيل إلى جيل ، لكن الكثير منها أيضا مشترك بين عدّة شعوب قد تحُول بينهم آلاف الأميال ومئات السنين ، لكنها الحكمة التي جُعلت لتكون نبراسا مشتركا للإنسانية جمعاء..في هذه الأسطر نعرض عليكم عددا من الأمثال الجزائرية التي تجد لها نظيرا في أمثال وحكم شعوب أخرى، طبعا على سبيل المثال لا الحصر :

1-يقول الجزائريون :اللي يحبّ الشباح ما يقول آح..أي إذا أردت الحصول على شيئ ثمين فلا تتذمر وأنت تدفع ثمنه الباهض ،  وإذا أردت تذوق العسل فلا تتألم من لسعات النحل ، ويقول الفرنسيون أيضا:  La douceur du miel ne console pas de la piqûre de l'abeille، حلاوة العسل لا تلطّف لسعة النحل ، فليس أمام من يحبّ العسل إلا تحمّل ألم اللسعة.

2-يقول الجزائريون: الدوام يدوّب الرخام..أي أن الإصرار والمداومة والاستمرار في العمل يحقّق النتائج المرجوة، ويقول الفرنسيون: Avec du temps et de la patience, on vient à bout de tout، بالصبر ومع مرور الوقت ، يمكننا الوصول إلى غاية كل شيئ.

 

3-يقول الجزائريون:داري تسترّ عاري ، ويقولون حماري ولا عود ( حصان ) الناس..أي أن بيتي أفضل بأي حال من الأحوال من بيوت الآخرين ، وأشيائي الخاصة التي أملكها أفضل بأي حال من الأحوال من أشياء الآخرين التي لا أملكها ، ويقول المثل الفرنسي:Un petit chez soi vaut mieux qu'un grand chez les autres، بيتك الصغير أفضل من بيوت الناس الكبيرة.

 

4-البكور أمر طيّب وفيه بركة ، لكن بشرط أن تصاحبه التصرفات الصحيحة، فلا يكفي البكور والسبق إذا لم يقترن ذلك بالصدق والصواب، لذلك يقول الجزائريون : الصح فاللي صدق ماشي اللي سبق، و لذلك أيضا يقول الفرنسيون : Il vaut mieux arriver en retard qu'arriver en corbillard، أن تصل متأخرا أفضل من أن تصل محمولا على نعشك، وهذا المثل يفيد أيضا معنى المثل العربي في التأني السلامة وفي العجلة الندامة.

 

5-يقول الجزائريون عن كثرة الأصدقاء في وقت الرخاء وقلّتهم في وقت الضيق : كثير لصحاب في وقت الشدّة يبقى بلا صاحب، ويقول المثل الفرنسي أيضا : Ami de chacun, ami d'aucun ، صديق الجميع ، بدون صديق.

 

6- يقول المثل الفرنسي: Il ne faut pas vendre la peau de l'ours avant de l'avoir tué ، أي أن بيع فرو الدبّ يتطلب اصطياده أولا ، ولأن الجزائريين لا يصطادون الدببة  ، لكنهم جيران البحر ، يستخرجون كنوزه ويستفيدون من دروسه ، فإنهم يقولون في نفس السياق : ما تشريش الحوت في البحر.

 

7-يقول المثل الفرنسي :A qui sait comprendre, peu de mots suffisent ، بضع كلمات كافية لشخص يفهم الكلام ، ويتوقع الإنجليز من الحكيم أكثر من ذلك فيقولون:A word to the wise is enough، الحكيم تكفيه كلمة واحدة، أما الجزائريون فإن "الفاهم" عندهم لا يحتاج أي كلمة ، فقط غمزة! ، ولذلك يقولون:الفاهم يفهم بالغمزة.

 

8-يعبّر المصريون عن أهمية التعاون بقولهم : القفة اللي ليها ودنين يشيلوها اثنين ، وكذلك يقول الجزائريون : لمعاونة تغلب السبع ، مع فرق واضح في الغاية من التعاون بين حمل قفة وقهر الأسود.

9-يقول المثل الإنجليزي:A poor workman always blames his tools ، وهي تعني أن العامل السيئ يلقي اللوم دائما على أدوات العمل ، كما يقول العراقي : اللي ما يعرف يرقص يقول القاع عوجة ، فالعامل الخارجي دائما يكون مبررا ومشجبا للتقصير والعجز عن إتمام ما كان ينبغي إتمامه ، سواء كان هذا العامل الخارجي متمثلا في أدوات العمل الإنجليزية أو ميدان الرقص غير الصالح للرقص بالنسبة للشقيق العراقي ، أو مكائد السحرة في المثل الشعبي الجزائري : اللي خانو سعدو يقول بيا السحور.

10- يقول الإسبان : Árbol que nace torcido, jamás su tronco endereza، ويعني أن الشجرة التي غرست معوجة لا يمكن أن ينمو جذعها مستقيما، فالطبع يغلب التطبّع عند الإسبان كما عند العرب ، ويقول المثل الجزائري في نفس السياق: مول الطبيعة ما ينطبع.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 8 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

برومو "لقاء الأسبوع" مع وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان .. هذا الأحد عبر قناة البلاد على الساعة 21:00

نشر في :16:44 | 2018-01-06

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات


أعمدة البلاد