Scroll To Top

العلامات الفرنسية تحتكر سوق السيارات بالجزائر

فيما بلغت حظيرة المركبات 6 ملايين وحدة

المشاهدات : 1950
0
آخر تحديث : 20:40 | 2017-12-05
الكاتب : عبد الله ندور

الوزير الأول السابق يدشن سيارة سيمبول الجزائرية

 

بلغت الحظيرة الوطنية للسيارات، مع نهاية السنة الماضية، قرابة 6 ملايين سيارة، من بينها حوالي 2 مليون سيارة تم ترقيمها في السنة نفسها، منها ما يقارب 200 ألف سيارة جديدة، كما تم تسجيل تراجع بنسبة -65.5 بالمائة في الاستيراد، فيما احتلت العلامات الفرنسية ريادة السوق الوطنية للسيارات.

كشف الديوان الوطني للإحصائيات، أن الحظيرة الوطنية للسيارات تحصي 5 ملايين و986 ألف و181 سيارة، منها 1 مليون و856 ألف و150 سيارة تم ترقيمها، من بينها 192 ألف و171 سيارة جديدة، وذلك مع نهاية 2016، وبالتحديد عند تاريخ 31 . 12. 2017، كما تم تسجيل تراجع ملحوظ في الاستيراد بلغ -65.5 بالمائة، مقارنة بسنة 2015، وسجلت أعلى نسبة في التراجع في السيارات التجارية بـ-67.07 بالمائة، أما السيارات النفعية بـ-40.36 بالمائة.

وتتشكل الحظيرة الوطنية للسيارات من 64.69 بالمائة من السيارات السياحية، ما يمثل 3 ملايين و872 ألف و709 سيارة، تليها الشاحنات الصغيرة بـ16.69 بالمائة، ما يمثل1 مليون و178 ألف و745 سيارة، ثم الشاحنات بـ6.90 بالمائة، ما يمثل 413 ألف و261 سيارة، ثم الجرارات الفلاحية بنسبة 2.47 بالمائة، بما يمثل 158 ألف و855 سيارة، ثم المقطورات بنسبة 2.47 بالمائة، ما يمثل 147 ألف و613 سيارة.

وحسبما نشره الديوان الوطني للإحصائيات، فإن حصة الأسد من السيارات المستوردة كانت لشركة “رونو الجزائر” بـ21 ألف و895 سيارة، تليها “بوجو الجزائر” بـ10 آلاف و271 سيارة، وبعدها “سوفاك الجزائر” المستورد للعلامات الألمانية بـ7 آلاف و643 سيارة، متبوعة “بـكيا متورز الجزائر” 6 آلاف و731 سيارة، و«تيوتا الجزائر” بـ4 آلاف و359 سيارة،، وبذلك تحتل السيارات المستوردة من فرنسا الصدارة بـ28 بالمائة، ما يمثل 54 ألف و750 سيارة، تليها السيارات اليابانية بـ6 بالمائة، ما يمثل 12 ألف و78 سيارة، وبعدها المستوردة من ألمانيا بنسبة 4 بالمائة، ما يمثل 9 آلاف و530 سيارة.

وتوضح الأرقام التي عرضها الديوان الوطني للإحصائيات، أن السيارات التي كانت سنة بداية سيرها قبل 2005 تمثل الأغلبية بنسبة 54.1 بالمائة ما يمثل 3 ملايين و238 ألف و821 سيارة، والتي كانت السنة الأولى لسيرها 2005 تمثل 3.07 بالمائة بـ183 ألف و590 سيارة، أما السيارات التي بدأت السير في 2015 تمثل 4.30 بالمائة بـ257 ألف و598 سيارة، والتي كانت سنة سيرها 2016 تمثل 5.06 بالمائة ما يمثل 303 ألف و25 سيارة.

وتمثل السيارات التي تسير بالبنزين 66 بالمائة، ما يمثل 3 ملايين و853 ألف و388 سيارة، الأغلبية الساحقة منها من السيارات السياحية بنسبة 80.07 بالمائة، ما يمثل 3 ملايين و100 ألف و687 سيارة، تليها الشاحنات الصغيرة بنسبة 56.82 بالمائة، أما السيارات التي تسير بالغاز أويل تمثل 34 بالمائة أغلبها للشاحنات بنسبة 93.15 بالمائة، تليها الشاحنات الصغيرة بـ43.18 بالمائة، الجرارات الفلاحية بنسبة 95.12 بالمائة، ثم القاطرات الجرارة بنسبة 94.49 بالمائة، وبعدها الشاحنات بنسبة 93.15 بالمائة، في حين نسبة السيارات السياحية لم تتجاوز 19.93 بالمائة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

العدد 02 من " القضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:29 | 2018-11-16

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد


أعمدة البلاد