Scroll To Top

التماس 3 سنوات حبسا لمخترق نظام اتصالات الجزائر

شن هجومات إلكترونية على مدار 3 أشهر شملت خدمات بكافة التراب الوطني

المشاهدات : 1075
0
آخر تحديث : 21:06 | 2017-12-05
الكاتب : لطيفة. ب

اتصالات الجزائر

 

التمس ممثل الحق العام لدى محكمة الجنح الإبتدائية بالدار البيضاء، توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و3 ملايين دج غرامة نافذة ضد ”الهاكر” الذي تعمد تعطيل أنظمة التشغيل لدى اتصالات الجزائر عبر كافة التراب الوطني، من خلال اختراقه البريد الإلكتروني للمؤسسة واستبدال كلمة مروره السرية.

المتهم البالغ عقده الثالث وهو في الأصل بائع مجوهرات ينحدر من ولاية باتنة، تم إيداعه مؤخرا رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، بناء على الشكوى التي تقدم بها الممثل القانوني لمؤسسة اتصالات الجزائر، إثر تعرض الأخيرة لهجومات الكترونية واختراقات متتالية على مدار 3 أشهر، مست أنظمة التشغيل وكافة الحسابات الإلكترونية عبر القطر الوطني، ما آل لتأخير الخدمات إلى أن اكتشفت رئيسة دائرة التسيير العملياتي للموارد البشرية وإطاران آخران باتصالات الجزائر، أن الأمر مفتعل، وفور تداركهم للأمر تم توقيف هجمات ”الهاكر”، الذي تم توقيفه من خلال الاستعانة بمصالح فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية وإحالته على ذمة التحقيق، حيث ورد أنه قام بأفعال بإيعاز من جهات أجنبية، وهو ما استند عليه دفاع اتصالات الجزائر المؤسسة كطرف مدني، في وقت حاول فيه المتهم أن يربط أفعاله بحسن نيته، بحكم أنه يسعى وراء ذلك لتنبيه مسؤولي اتصالات الجزائر أن النظام الإلكتروني المعتمد عليه غير مؤمن ويمكن اختراقه من أي طرف كان، ليلتمس ممثل الحق عقابه العقوبة المذكورة أعلاه إلى حين البت في حكمه جلسة 12 ديسمبر الجاري.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"لقاء الأسبوع" مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي (الحلقة كاملة)

نشر في :07:09 | 2017-12-10

المجاهد لخضر بورقعة يتحدث عن القدس ،زيارة ماكرون ،جرائم الاستعمار..و يخاطب الشباب

نشر في :07:48 | 2017-12-09

" بلا قيود " مع "عبد الرزاق مقري " رئيس حركة مجتمع السلم السابق

نشر في :06:58 | 2017-12-05

البلاد اليوم : إغتيال علي عبد الله صالح .. اليمن و المنطقة إلى أين ؟


أعمدة البلاد