Scroll To Top

ميلودي علي رئيس بلدية الشراقة: قائمة السكن الاجتماعي المعلن عنها "مؤقتة" والطعون فاقت 1000 طعن

قال: "من موقعي كرئيس بلدية أدعو المواطنين إلى التحلي بالصبر لان الوصاية قد وعدتنا بإضافة كوطات سكنية أخرى للبلدية"..

المشاهدات : 729
0
آخر تحديث : 10:08 | 2018-01-03
الكاتب : احمد.ب

ميلودي علي رئيس بلدية الشراقة خلال استقباله لمجموعة من المواطنين بمقر البلدية

كشف "ميلودي علي" رئيس المجلس الشعبي البلدي للشراقة أن القائمة الاسمية المعلن عنها للاستفادة من السكن الاجتماعي والمقدرة بحوالي 290 سكن تعتبر مؤقتة، لأن اللجنة المخصصة بدراسة الملفات ستقوم بدراسة الطعون التي فاق عددها 1000 طعن لحد الساعة.

وأضاف رئيس البلدية أن الاستفادة من السكن الاجتماعي تمت حسب المعايير المعمول بها على مستوى اللجان وكذا القوانين التي أعدتها الوصاية، و رغم أن الحصة الممنوحة للشراقة تعتبر ضئيلة مقارنة بالعدد الهائل من الملفات المودعة لدى مصالح الشؤون الاجتماعية وكذا الطعون المقدمة من طرف طالبي السكن والذين لم يسعفهم الحظ في هذه الكوطة.

وتابع المتحدث قائلا: "لكن من موقعي كرئيس بلدية أدعو المواطنين إلى التحلي بالصبر لان الوصاية قد وعدتنا بإضافة كوطات سكنية أخرى للبلدية، ولهذا لابد على المواطن التعاون مع الجهات المعنية لأننا نعدهم أن نعمل بدون هوادة من اجل مصلحتهم، وإيجاد حلول لكل المواطنين الذين يعانون أزمة السكن".

كما أضاف السيد ميلودي أن البلدية ليس بمقدورها إسكان كل طالبي السكن دفعة واحدة لهذا نحن نطلب من الوصايا زيادة عدد السكنات الاجتماعية الممنوحة للشراقة التي بها كثافة سكانية عالية.

 كما لم ينس ميلودي الحديث عن عمليات الترحيل التي تعرفها العاصمة والشراقة جزء منها والتي مست مختلف الأحياء الهشة وكذا بعض ساكني الأقبية والسطوح وهذا دليل على أن الوصاية لها نوايا حسنة للقضاء على أزمة السكن بشكل نهائي، وفق تعبيره.

وعليه يؤكد ميلودي أن "مصالح بلدية الشراقة ستسهر على إيجاد حلول سريعة لكل المواطنين الذين يحتاجون إلى سكن محترم، لكن على المواطن أن يتسم بالوعي والمسؤولية لان البلدية ليس لديها خاتم سيدنا سليمان لإسكان كل المحتاجين دفعة واحدة"

اما فيما يخص التسيير الذي سيعتمده المجلس البلدي خلال العهدة فقد أكد المير انه سيكون تشاركي وتساهمي مع كل الجمعيات الفاعلة في الميدان، و"سنسعى للحفاظ على هذا المبدأ خلال هذه العهدة، ويبقى الوعي الجماعي والحس الحضاري هما أساس نجاح التنمية المحلية، وهذا بطبيعة الحال يعود بالمساهمة الفعلية لمختلف أطياف المجتمع للنهوض بالإقليم، ومن هذا المنطق سنعمل على تنظيم مشاركة المواطن في تحسين إطاره المعيشي وكذا الحفاظ على البيئة والمحيط الذي يقيمون به، وذلك من خلال مشاركته في تسيير وتخطيط وإنجاح كل المشاريع التنموية".

من جهة أخرى تحدث ميلودي عن المشاريع المخصصة لقطاع التربية أين أكد أن مصالحه تعمل جاهدة على توفير كل الإمكانيات المادية والمعنوية للمدرسة بغية تسهيل تمدرس أبنائنا والبداية ستكون بتوفير كل الوسائل الضرورية التي تعين المعلم والمتعلم.

كما أضاف المعني أن مصالحه ستسعى على توفير مطاعم مدرسية لكل المدارس المتواجدة بالإقليم وهذا حتى يتسنى لأبنائنا تناول وجبات ساخنة تساعدهم على التمدرس في ظروف حسنة.

أما فيما يخص قطاع الشباب والرياضة فهناك نية لدى المجلس البلدي لبناء ملاعب جواريه بالأحياء الشعبية وكذا التفكير في انجاز مشاريع رياضية أخرى على غرار القاعات المتعددة الرياضات التي يحتاجها الرياضيون.

وفي الأخير يؤكد ميلودي أن المجلس البلدي الجديد سيعمل دون هوادة لفتح أبواب الإدارة أمام المواطن واشتراكه في عملية التسيير من خلال إنشاء مجلس المدينة. 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني

نشر في :21:32 | 2018-03-28

#خليها_تصدي ... ماذا وقع مع حملة مقاطعة السيارات المركبة في الجزائر؟!

نشر في :08:54 | 2018-03-27

البلاد اليوم : مسعود بوديبة يتحدث : لهذا عادت الكنابست إلى الإضراب مجددا !!

نشر في :18:26 | 2018-03-22

برنامج "مرايا ": الهجر عند المرض ..أفة المتزوجين في الجزائر !!!


أعمدة البلاد