Scroll To Top

والي الشلف يحذر من تلاعب الأميار الجدد بملف البنايات الفوضوية

خارطة طريق جديدة لمحاربة الظاهرة بالقوة العمومية

المشاهدات : 203
0
آخر تحديث : 21:47 | 2018-01-08
الكاتب : رياض .خ

الشلف

حذر والي الشلف عبد الله بن منصور، الرؤساء الجدد للبلديات الـ35، من مغبة توسيع أبعاد ظاهرة البنايات الفوضوية التي تنامت بشكل سريع في الأيام القليلة الماضية، قائلا بالحرف الواحد في اجتماع ضمه السلك التنفيذي ورؤساء الدوائر ال 13 والأميار الجدد، "هناك تواطؤ فادح من قبل المجالس المنتخبة مع مواطنين لتفريخ بؤر جديدة للبناء الفوضوي"، مؤكدا أن هذه التجاوزات التي سجلتها مصالحه يصعب مواجهتها أو الحد منها، مشيرا الى أن المسؤولية تقع على المجالس المنتخبة التي تساهلت لدوافع مشبوهة وغير مفهومة، على اعتبار أن تقارير عديدة بلغت مكتبه تفيد بوجود فضائح بالجملة ارتكبها مواطنون نافذون في المدة الأخيرة لقيامهم بالتعدي على أرصفة عمومية والاستيلاء على مساحات تابعة لملك الدولة وفئات أخرى لم تتوان عن إتمام بنايات غير قانونية لا تتوفر على تراخيص بناء ولا مخططات بناء كما هو الحال في تنس بشكل خطير جدا وبوقادير والشلف ووادي الفضة والشطية.

والي الشلف استغل فرصة تحديد الخطوط العريضة لخارطة طريق السنوات الخمس المقبلة، قائلا "كما تعلمون جميعا أن الدولة اعتمدت خارطة طريق تقوم على أولويات في العمل اعتبارا من محاربة البناءات الفوضوية ومواجهة كل أشكالها بقوة ولو تطلب ذلك تسخير القوة العمومية، بالإضافة الى النظافة والبيئة"، لافتا الى ان هذه الأولويات تشمل جميع القطاعات الأخرى التي تعني المواطن مباشرة، مؤكدا ان الدولة وفرت مبالغ مالية فاقت 800 مليار سنتيم لفائدة الولاية في ظل سياسة التقشف، وقد يكون المبلغ كافيا لتحسين بعض القطاعات الحيوية وتخفيف التوتر الاجتماعي، شريطة توفر النوايا الصادقة فقط.

وأعرب الوالي عن اسفه العميق حيال "البريكولاج" الذي تعتمده السلطات المحلية في عاصمة الولاية وبعض البلديات الكبيرة اثناء زيارة الوالي اليها او وفود وزارية من خلال تجميل الشوارع فقط أثناء الزيارات الرسمية، بينما تكاد الطرقات تحتضر في مواقع أخرى، قائلا "من غير المقبول السكوت على هذا الوضع الكارثي"، مؤكدا أنه سيقوم بمتابعة شخصية لهذه الملفات والتصدي للتقارير المغلوطة ومحاسبة الجهات التي عمدت مغالطة الادارة الوصية، حاثا رؤساء الدوائر على رسم خارطة طريق جديدة تقوم على تبني الشفافية في التعاطي مع مشاكل المواطنين واعطاء الاولوية لملفاتهم الاجتماعية والاستماع اليهم ميدانيا وعدم الاكتفاء بأيام الاستقبال داخل المكاتب. وبنبرة غضب، قال الوالي "لن أتساهل مع أي تواطؤ لاحقا بخصوص البناء الفوضوي والتردي البيئي وكثرة الاحتجاجات التي تقع بسبب قوائم السكن"، داعيا رؤساء البلديات الـ35 إلى تجنب تصفية الحسابات في ادارة هذه الملفات لاسيما قوائم السكن من خلال حرمان أشخاص لم يصوتوا عليهم وصوتوا على مرشحين آخرين، حاثا أياهم على تبني النزاهة واحترام القانون في دراسة ملفات السكن والتنسيق مع رؤساء اللجان وعدم الوقوع في أخطاء الماضي التي جرت نظراءهم الى العدالة. 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 4 و 8 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

الجدل يتواصل حول الأمازيغية .. ونعيمة صالحي في "مرمى الانتقادات"!

نشر في :07:59 | 2018-02-19

بعد 90 : ماذا يحدث في ملاعبنا؟ وأي واقع تعيشه الكرة الجزائرية؟!

نشر في :07:35 | 2018-02-16

نقاش ساخن بين مصطفى معزوزي و نور الدين ختال حول اللغة الأمازيغية

نشر في :19:47 | 2018-02-04

"برنامج "مرايا" العنوسة والعزوبية .. ورم خبيث يستشري في الجزائر !!


أعمدة البلاد