Scroll To Top

بعد حظر سكايب.. الإمارات تحظر الاحتجاج على الحظر

أصيب الكثير من المقيمين في الإمارات العربية المتحدة بالخيبة إثر حجب موقع "سكايب" منذ أسابيع

المشاهدات : 743
0
آخر تحديث : 08:45 | 2018-01-17
الكاتب : وكالات

أصيب الكثير من المقيمين في الإمارات العربية المتحدة بالخيبة إثر حجب موقع "سكايب" منذ أسابيع. وتبع هذا الحجب مبادرة على وجه السرعة من قبل شركة الاتصالات الإماراتية "إتصالات"، بعرض خدمة اتصالات (صوت وصورة) مدفوعة.

سارع العملاء المحبطون إلى نشر شكواهم بهذا الشأن على موقع "تشينج. أورغ"، التي تقدم العريضة للتوقيع من قبل الراغبين بالمشاركة في الاحتجاج على هذا القرار، لكنه تبين أن الشكوى محجوبة بالنسبة للمستخدمين الإماراتيين.

نشر الشكوى المقيم "إم آ" في بداية الشهر الجاري. وبادر للتوقيع آلاف المقيمين في الإمارات، لكنه يعتقد أن المشغلين الذين يمسهم الأمر، عملوا على حجب الموقع.

كانت الأعياد على الأبواب والمقيمون يختارون بين دفع تكاليف السفر إلى بلدانهم أو التواصل مع ذويهم مجانا، من خلال موقع "سكايب" بالصوت والصورة، وهي من الخدمات التي اعتادها الإنسان اليوم في معظم بلدان العالم.

لكن شركتي الاتصالات الإماراتية "اتصالات" و"دو"، فاجأتا جمهور المقيمين بالإعلان عن حجب الموقع، وأنه لن تكون هناك أي اتصالات صوت وصورة من الإمارات مجانا بعد اليوم. وستقتصر الاتصالات على الاتصالات الصوتية ما يتناقض وتسهيلات عالم الإنترنت المعاصر، ويعيق عمل وسائل الإعلام التي فتحت الإمارات أبوابها لاستقبالها وإغرائها بالإقامة في البلاد.

وقدمت الشركتان خيار "بوتيم" لاتصالات الصوت والصورة، على شكل خدمات مدفوعة، لكن حتى هذه الخدمات لم تقدم على أحسن وجه ولا تعمل على المستوى المطلوب، حسب المستخدمين.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 5 و 0 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم: كل شيء عن أضاحي العيد بالجزائر .. معضلة الأسعار والبزناسية الذي يربحون وينتفخون؟!

نشر في :08:17 | 2018-08-03

الشرطة والدرك في عمليات مداهمة لمواجهة "مافيا" الشواطئ

نشر في :17:51 | 2018-07-23

كيف تستغل مافيات الإتجار بالبشر والدعارة اللاجئين الأفارقة في الجزائر؟

نشر في :10:41 | 2018-07-06

صيف سياسي ساخن بالجزائر: تغييرات قريبة ستشمل أسماء ثقيلة


أعمدة البلاد