سلال سيتحرك لوقف "الفتنة" بين سكان غرداية

مساهل يلمّح إلى مناقشة تعديل الدستور خلال اجتماع مجلس الوزراء..

المشاهدات : 1149
0
آخر تحديث : 15:39 | 2013-12-28
الكاتب : عبد الله ندور

 

أكد وزير الاتصال، عبد القادر مساهل، أن مجلس الوزراء سيجتمع هذا الأسبوع، للتوقيع على قانون المالية لسنة 2014. كما أشار إلى إمكانية مناقشة “أمور أخرى”، في إشارة إلى احتمال مناقشة التعديل الدستوري المرتقب. ويعقد مجلس الوزراء، في غضون هذا الأسبوع اجتماعا له، حسب ما أكد وزير الاتصال عبد القادر مساهل، أمس في ندوة صحفية مشتركة مع وزير الخارجية، بإقامة الميثاق بالعاصمة، وهو ثاني لقاء جماعي للفريق الوزاري بالرئيس بوتفليقة منذ اجتماع المجلس في 29 سبتمبر الماضي، مؤكدا أن النقطة الرئيسية في جدول الأعمال تتضمن التوقيع على قانون المالية لسنة 2014. فيما لم يكتفي مساهل بذلك مشيرا إلى إمكانية مناقشة “أمور أخرى” لم يوضحها بالتحديد وقد تتعلق بالتعديل الدستوري المرتقب. وفي السياق ذاته، وبخصوص موعد التعديل الدستوري، جدد مساهل قوله إن “تعديل الدستور من صلاحيات رئيس الجمهورية”، وهو المخول قانونا لاختيار التوقيت والكيفية المناسبة لذلك. ويعد مجلس الوزراء المتوقع أن يكون يوم الاثنين القادم الثاني من نوعه هذه السنة بعد اجتماع 29 سبتمبر الماضي، والذي تم خلاله المصادقة على مجموعة من المشاريع أبرزها مشروع قانون المالية وتسوية الميزانية لسنة 2011، بالإضافة لحزمة من المشاريع الأخرى المتعلقة بتعديل قانون العقوبات والمناجم ومكافحة التهريب، إلى جانب مشاريع قوانين الكتاب والسمعي البصري.

من جهة أخرى، أكد مساهل أن الحكومة ترغب في أن تتم المصادقة على قانون السمعي البصري خلال هذه الدورة، حيث من المنتظر أن تدرسه الهيئة التشريعية شهر جانفي الداخل، بهدف القضاء على الفراغ القانوني الموجود في هذا المجال بالتحديد، مجددا رغبة الحكومة في إعادة النظر في قانون الإشهار والقرب من الانتهاء من إعداد مشروع هذا القانون المعدل، بالتزامن أيضا مع إعداد مشروع قانون آخر يتعلق بسبر الآراء.

كما كشف وزير الاتصال، عبد القادر مساهل، أمس، أن الوزير الأول عبد المالك سلال، كان على اتصال مباشرة بأعيان منطقة ولاية غرداية ويحضر لمبادرة “ستعيد الأمور لنصابها”، رفض الكشف عن فحوى ومحاور مبادرة سلال.

وأعرب مساهل عن أمله في أن لا تتكرر هذه الوضعية بولاية غرداية، مؤكدا أن “كل جزائري يحق له المطالبة بحقوقه في إطار القانون واحترام الآخر”. كما أكد أن الحكومة تتابع الوضع في غرداية “بصفة يومية”، حيث كشف في هذا السياق عن مبادرة يحضر لها الوزير الأول، عبد المالك سلال، دون أن يكشف عن المزيد من التفاصيل، واكتفى بالقول “ستسعى هذه المبادرة التي ستكون في الأيام القادمة لتهدئة الأمور وإعادتها إلى نصابها”. وفيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في الولاية، قال مساهل “تبدو الأمور هادئة.. ونتمنى أن تتواصل”، مشددا على “حق المواطن في المطالبة بحقوقه” في إطار القانون واحترام الغير وممتلكاته.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

شاهد .. الجزء الأول من وثائقي قناة البلاد: "الأمازيغية ... حكاية هوية"

نشر في :07:37 | 2014-10-21

الجزائريون والإيبولا!

نشر في :11:52 | 2014-10-20

برنامج "البلاد اليوم": التحامل المغربي ضد الجزائر .. الأسباب والخلفيات؟!

نشر في :10:25 | 2014-10-12

برومو الفيلم الوثائقي .. "الأمازيغ والأمازيغية في الجزائر"

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

الافتتاحية

الأرشيف

محاكمة الوظيف العمومي

الوظيف العمومي في بلادنا بحاجة إلى محاكمة حقيقية، لأنه سمح بمرور أو تمرير قوانين “عنصرية”، فرّقت بين الجزائريين..

تفاصيل

أعمدة البلاد