Scroll To Top

أطراف تريد إثارة الفتنة بين الأفلان والأرندي

جمال ولد عباس يصف حزب أويحيى بالحليف الاستراتيجي

المشاهدات : 419
0
آخر تحديث : 20:26 | 2018-02-03
الكاتب : زهية رافع

جمال ولد عباس

أنا وفي للرئيس ومن يتحدثون عن ترشحي ربي يهديهم

 

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أن مبادرة الحزب حول تقييم إنجازات الرئيس بوتفليقة، أقلقت البعض دون كشف الجهات التي يقصدها، في مقابل ذلك اتهم اطرافا “فاشلة “ بمحاولة إشعال نار الفتنة بين حزبي السلطة، مجددا التأكيد على أن الارندي حليف استراتيجي لأفالان

وتحدث ولد عباس خلال لقائه اليوم مع المنتخبين المحليين بعين تيموشنت بلغة “المبني للمجهول “ في اكثر من وقفة، حيث أشار إلى وجود جهات منزعجة من المبادرة التي يقوم بها لإحصاء إنجازات الرئيس دون تحديد هذه الجهات واكتفى بالقول مبادرة الحزب أقلقت البعض، واعدا بمفاجأة خلال عرضه لحصيلة الرئيس منذ 1999 التي تم تشكيل لجان على مستوى مختلف الولايات لإعدادها ينتظر أن تعرض مع نهاية السنة الجارية. وعاد مطولا للثناء على برنامج رئيس الجمهورية وما قدمه للجزائر لتحقيق الأمن والإستقرار، قائلا أمام مناضلي حزبه “إن الرئيس بوتفليقة بعد انتخابه أعاد الاستقرار للجزائر، من خلال ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.

واضاف الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، أنه دون سلم ومصالحة، لا نستطيع أن نتقدم أو نبني مستقبل البلاد، داعيا الذين يبحثون عن مصير “الالف دولار من قوى المعارضة إلى الاعتراف بإنجازات الرئيس” وقال “شوفو ما أنجز منذ 1999 تعرفو وين راحت الألف دولار”.

ورفض الأمين العام للأفالان الحديث عن العهدة الخامسة في ردة فعل غريبة، حيث انفجر ضاحكا بمجرد سؤاله حول ترشحه للرئاسيات، مشيرا إلى أن بعض الأشخاص يطلقون إشاعات كثيرة حول ترشحه للرئاسيات ورد عليهم بالقول “ربي يهديهم”، مضيفا أنه يستطيع تحمل المسؤوليات غير أنه يبقى وفيا لرئيس الجمهورية الذي عمل معه منذ 13 سنة. واضاف في السياق ذاته أنه ممنوع منعا باتا على مناضلي حزب الأفلان التحدث عن العهدة الخامسة. كما أكد ولد عباس أنّ سنة 2017 كانت سنة الأفالان، مثمنا النتائج المحصل عليها في الإنتخابات المحلية، وقال إن الشعب اختار الحزب العتيد “والرجوع للاصل فضيلة”

من جهة اخرى، أشار ولد عباس إلى وجود اطراف تعمل على إشعال نار الفتنة بين حزبه وبين الارندي، بالنظر لاختلاف بعض وجهات النظر والصدامات التاي وقعت، خاصة بعد تعليمة الرئيس بشان خوصصة المؤسسات العمومية واستدراكها من قبل رئاسة الجمهورية دون الكشف عن من له مصلحة في ذلك، مؤكدا أن حزب أويحيى حليف للأفلان.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

أقوى كاميرا خفية "ردو بالكم 02" على قناة البلاد .. الحلقة الثالثة كاملة

نشر في :21:51 | 2018-05-17

الكاميرا الخفية "ردو بالكم 02" على قناة البلاد .. العدد الثاني

نشر في :22:47 | 2018-05-16

الكاميرا الخفية "ردو بالكم02" .. الحلقة الأولى

نشر في :07:57 | 2018-05-12

البلاد اليوم: هل انتصرت حملة "خليها تصدي" وأيّ مستقبل لأسعار النفط؟!


أعمدة البلاد