Scroll To Top

هكذا اختلس أعوان شرطة وعمال بمحطات نفطال وصولات البنزين الخاصة بالـDGSN

أحكام بين 12 سنة سجنا نافذا وعامين ضد المتورطين

المشاهدات : 1837
0
آخر تحديث : 20:15 | 2018-02-27
الكاتب : سامية.م

المديرية العامة للأمن الوطني


سلطت اليوم محكمة الجنح بالشراقة أحكامها الابتدائية في حق المتورطين الثمانية فيما يعرف بفضيحة اختلاس أزيد من مليار تخص وصولات البنزين بالمصلحة الجهوية للعتاد التابعة للمديرية العامة للأمن الوطنين ويتعلق الأمر برجال شرطة ورئيس مصلحة وعمال بمحطات البنزين لكل من أولاد فايت والكاليتوس وبراقي وبوشاوي. 
وتتراوح الأحكام بين الحبس النافذ لمدة عامين وغرامة مالية بقيمة 200 ألف دج و12 سنة سجنا وغرامة مالية بقيمة مليون دج، وذلك باذانت كل من الشرطي المتواجد في حالة فرار بعقوبة 12 سنة سجنا وغرامة مالية بقيمة مليون دج مع تأييد الأمر بالقبض الصادر ضده و7 سنوات سجنا نافذا ومليون دج غرامة مالية ضد الرئيس السابق لقسم الوقود بالمصلحة الجهوية للعتاد بباش جراح وشرطي بأمن الشرطة القضائية لأولاد فايت وشرطي ثاني بأمن دائرة براقي. كما قضت الهيئة القضائية بادانة أعوان نفطال بمحطات بنزين أولاد فايت، الكاليتوس، بوشاوي وبراقي بعامين حبسا نافذا وكذا 200 ألف دج كغرامة مالية بعد أن تمت متابعتهم بجرم تكوين عصابة اشرار مختصة في التزوير واستعمال المزور، اختلاس أموال عمومية والمشاركة في الاختلاس الذين تم توقيف 8 منهم. فيما لا يزال المتهم الرئيسي في حالة فرار.
ومعلوم أن القضية تم تحريكها من طرف مصالح الدرك الوطني شهر افريل المنصرم بعد تلقيها لبلاغ من قبل مسير محطة البنزين بأولاد فايت يخص اكتشافه لـ105 وصولات بنزين تحت فراش احد عماله تخص المديرية العامة للامن الوطني وتحمل الوصولات ـ حسب البلاغ ـ ختم مركز الشرطة القضائية لأولاد فايت ليتم فتح تحقيق معمق في القضية ادى إلى اكتشاف أن شرطيا بالمصلحة القضائية لامن اولاد فايت كان يقوم منذ سنة 2007 بالمتاجرة بهذه الوصولات بعد أن يستلمها من احد الشرطيين العاملين بالمصلحة الجهوية للعتاد بباش جراح، حيث يقوم ببيع 105 وصل بقيمة 48 الف دج، مقابل عمولة قيمتها 30 ألف دج للشهر. فيما يأخذ العامل بالمحطة عمولة بـ 350 ألف دج، ما سبب ثغرة مالية للمديرية العامة للامن الوطني بقيمة 400 مليون سنتيم. كما توصل التحقيق إلى توقيف شرطي اخر بأمن دائرة براقي، الذي قام بالتأشير على سندات حركة توزيع الوقود المضخمة، بالإضافة إلى تزويره لجداول الارسال من خلال توقيعها بدلا عن المحافظ "ب.ط" لتغطية التلاعب الموجود في كميات الوقود بكل انواعه وهذا مقابل حصوله على وصولات الوقود التي كان يصرفها على مستوى محطة البنزين بالكاليتوس، ليتبين بعدها أن المتورطين الثمانية تسببوا في ثغرة مالية طيلة 5 سنوات بداية من سنة 2012.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!

نشر في :12:42 | 2018-05-22

حلقة قنبلة من الكاميرا الخفية ردو بالكم.. شاهدوا ماذا حدث؟!

نشر في :22:13 | 2018-05-20

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:


أعمدة البلاد