Scroll To Top

الجنس..الانتقام والفدية..هذه دوافع جرائم الاختطاف

الدرك يكشف حقائق وأرقام مخيفة عن الإجرام

المشاهدات : 1187
0
آخر تحديث : 19:40 | 2018-02-28
الكاتب : حليمة هلالي

تعبيرية

أزيد من 137 بالمئة نسبـة ارتفاع “الحرقة” في الجزائر

 

كشف اليوم، مدير الأمن العمومي والاستعلام، العقيد  “العلجي منير”، عن الحصيلة السنوية لسنة 2017، المسجلة من وحدات الدرك الوطني في ميدان الشرطة القضائية، بارتفاع في ميدان الإجراءات الجزائية، محققا نسبة 140 % . ويعود ذلك -حسبه - إلى وضع حيز التنفيذ خططا في ميدان القوانين الخاصة، في الوقت الذي بلغت نسبة العمليات المعالجة في شهرين الأولين لسنة 2018، ما يزيد عن 408 قضية متعلقة بالمخدرات، حيث أفضت إلى توقيف631 شخص، وحجز 2 طن و275 كلغ من الكيف المعالج، علاوة على90 ألف قرص مهلوس. وبلغة الأرقام، ارتفعت نسبة الجرائم المسجلة والمتعددة الأشكال خلال سنة 2017، على غرار “الاختطاف، الحرقة، المخدرات وجرائم القتل العمدي والسرقة”، حيث قاربت  90 % مقابل 76 % في سنة 2016، مما يمثل ارتفاعا يقدر بـ 19 %، إضافة إلى الارتفاع المعتبر لنشاط الوحدات في ميدان مكافحة المخالفات المرتبطة بمختلف القوانين الخاصة.

”88 حالة اختطاف وهذه هي أسبابها”

وكشف العقيد عن حالات الاختطاف المسجلة في2017، فمن من بين 88 حالة اختطاف المعاينة، تم تسجيل 16 حالة، تمكن فيها الضحايا من الفرار، مستغلين تشتت انتباه المجرمين، كما تم إطلاق سراح 49 ضحية من قبل مختطفيهم، بينما تمكن محققو الدرك الوطني من تحرير 23 ضحية.  وحسب المعلومات التي تحصلت عليها “البلاد”، فإن أزيد من 28 حالة تخص القصر، وتعود الدوافع الأساسية لـ (الاعتداء الجنسي، الانتقام، طلب فدية).

و سجلت الحرقة أو الهجرة غير شرعية للخارج ارتفاعا  حسب الأرقام المسجلة من قبل قيادة الدرك الوطني، حيث بلغ عدد الشبكات المتورطة 27 شبكة عبر الوطن، في حين قدر عدد المهربين 55 مهربا، في حين ارتفعت نسبتها مقارنة مع سنة 2016، وبلغت العمليات التي تم إحباطها 402 خلال سنة 2017، في حين كانت167 في سنة 2016، و تم تسجيل تورط أزيد من 3.004)) في سنة 2017 في الوقت الذي تم تسجيل (1.061) في سنة 2016.

وحسب العقيد، فإن أغلب الولايات التي تكثر فيها الحرقة، فهي عين تيموشنت، وهران، تلمسان، مستغانم، عنابة، سكيكدة والطارف .

أما بالنسبة للعمليات التي تورطت فيها شبكات الهجرة غير الشرعية للداخل، فقد تم إحصاء 10 شبكات عبور للمهاجرين، و21 مهربا جزائريا.

كما بلغ عدد الجرائم المسجلة بالقتل العمدي، انخفاضا ملحوظا مقارنة بالسنتين الماضيتين، فمنذ سنة 2014 بلغ عدد جرائم القتل451 لتنخفض إلى409 في سنة 2016، وتبلغ 402  في سنة 2017، وقدر عدد الوفيات بـ 188 شخص. عرفت كميات الكوكايين المحجوزة منحنى تنازليا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، حيث تم حجز 3,495 كغ سنة 2107، أين حجزت أكبر كمية (2,064 كغ) بولاية تلمسان، متبوعة بـ (1,055 كغ) بمستغانم، و(115 غرام) بوهران و(101 غرام) ببرج بوعريريج.

كل التفاصيل عن “الزطلة” و”الإكستازي” المحجوز  في 2017

عالجت وحدات الدرك الوطني،21 قضية كيف معالج لفظته مياه البحر، مما سمح بحجز 522,909 كغ بنسبة 1,31  % من الكمية الإجمالية المحجوزة.

أكبر عمليات الحجز، تم تسجيلها بولايات تلمسان ((231,644 كغ، عين تيموشنت ((121,695 كغ، وهران ((91,095 كغ.  وتمثل مادة الإكستازي46,71 % من إجمالي كميات المؤثرات العقلية المحجوزة بإقليم الإختصاص، متبوعة بـ كلونازيبام (ريفوتريل، ريفوماد) بنسبة 38,22 % .  أغلبية الأفعال المجرمة المعالجة مرتبطة بالتدليس والنصب  بـ13.821 فعل، متبوعة بالتزوير والتقليد بـ880 جريمة.

ارتفاع الجريمة السيبريانية إلى 905 قضية في 2017 بعدما كان 538 في 2016

بلغ عدد قضايا المتعلق بالجريمة المعلوماتية ارتفاعا محسوسا، حيث ارتفعت من 538 سنة 2016، إلى 905 سنة 2017، وتزايد خلال سنة 2017 عدد طلبات التحاليل العلمية المسجلة، حيث عرفت ارتفاعا مقدر بـ 3.596 مقارنة بسنة 2016 .

 تسجيل 85%  من مجموع المخالفات متنوعة الأشكال

أفاد العقيد منير  العلجي، أن إقليم اختصاص الدرك الوطني يمثل  92 % من التراب الوطني، ويضم خاصة المناطق الريفية وشبه الحضرية، والتي تشمل حوالي 54 % من السكان.

وحسبه، فقد بلغت التغطية الأمنية هذه السنة  86,82 % ، بارتفاع يقدر 0,39 % مقارنة بسنة 2016 (86,43 % ) بفضل إحداث وحدات جديدة.

وعالجت وحدات الدرك 82.142 قضية، حيث تمثل 55 %، من النشاط الإجمالي للوحدات في ميدان رفع المخالفات المتعلقة بالقوانين الخاصة، تم من خلالها توقيف72.887 شخص وإيداع 104 منهم، تتوزع  على الاتجار غير المرخص بالمشروبات الكحولية، حيث تم معالجة 17.988 قضية تورط فيها 19.869 شخص، وتم خلالها إيداع 395 شخص الحبس، كما تم حجز 307.855 لتر من الكحول و1.368.229 قارورة، كما تم  حجز 738.476 كغ ورقة تبغ و2.138.483 علبة (شمة)، وتفكيك 64 ورشة غير شرعية مختصة في تقليد الشمة. وخلال هذه الفترة، عالجت وحدات الدرك الوطني 9.724 قضية متعلقة بالتنظيمات الجبائية، حيث تمثل 07 % من النشاط الإجمالي للوحدات في ميدان رفع المخالفات المتعلقة بالقوانين الخاصة، أين تم من خلالها توقيف 9.176 شخص وإيداع 157منهم. وفي الإطارنفسه، المخالفات المتعلقة بالغش والتملص بطرق تدليسية من الضريبة 2.531، والحيازة من أجل البيع أو نقل الكحول من دون تصريح 3.638، تمثل المخالفات الأكثر إرتكابا في هذه الفئة، حيث تمثل  63 %  من القضايا المعالجة.

 أكثر من 3.509 مكالمة في اليوم

وبلغة الأرقام، بلغ عدد المكالمات المسجلة 3.509 مكالمة في اليوم، وتم تسجيل53.830 تدخل سريع في الميدان، من بينها 1.236 تدخل سمح بتوقيف مرتكبي الجرائم في عين المكان. ويجدر الذكر، أنه تم تسجيل1.241 شكوى مسبقة وتسجيل 2.264 معلومة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

العدد 02 من " القضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:29 | 2018-11-16

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد


أعمدة البلاد