Scroll To Top

القمل يغزو رؤوس تلاميذ مدارس وادي ارهيو في غليزان

دعوة إلى الأولياء للاهتمام بنظافة أبنائهم

المشاهدات : 1757
0
آخر تحديث : 21:58 | 2018-03-12
الكاتب : فيصل.ل

تعبيرية

سجلت بعض المؤسسات التربوية في الطور الابتدائي ببلدية وادي ارهيو في غليزان،عدة حالات إصابة بالقمل  عند التلاميذ، وهو ما جعل أولياءهم يبدون تخوفهم من إصابة أبنائهم بأمراض جلدية.

وحسب مصادر من وحدات الصحة المدرسية، فقد تم تشخيص عدة حالات وسط التلاميذ، وتم التكفل بهم، حيث تمت دعوة الأولياء للاهتمام أكثر بنظافة أبنائهم، باعتبار أن "القمل" ينتشر بسرعة فائقة بين التلاميذ، نظرا للاحتكاك واللعب والجلوس مع بعض البعض في الأقسام، الأمر الذي يصعب من عملية القضاء عليه. يأتي هذا في الوقت الذي اضطر فيه بعض أولياء التلاميذ إلى منع أبنائهم من الدراسة، خوفا من القمل الذي قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض جلدية يطول علاجها، وهو ما جعلهم يطالبون  الجهات المعنية بالأمر بأخذ الاحتياطات  تجاه هذه الظاهرة عن طريق تنظيف محيط المؤسسات التربوية، وتشديد المراقبة من قبل وحدات الكشف والمتابعة.

هذا وأرجعت مصادرنا سبب انتشار القمل في المؤسسات التربوية في الجزائر بصفة عامة، إلى الاكتظاظ في الأقسام الذي يساهم بشكل كبير في توسيع رقعة انتشار الوباء، كما أن انتشار القمل معروف في الأوساط والمناطق الفقيرة لانعدام النظافة الذي يسهل انتقال القمل من تلميذ لآخر، خاصة أنها تفتقر إلى أدنى شروط الحياة، من انعدام قنوات الصرف الصحي، وعدم الربط بشبكات المياه الصالحة للشرب. وأكدت مصادرنا أنه يتم تسجيل في كل سنة أعداد كبيرة من التلاميذ المصابين بالقمل في المدارس، وعلى الرغم من ذلك لم تقم الجهات الوصية بأية إجراءات لتفادي انتشاره، بل يقوم فقط الأولياء بمعالجته عن طريق شراء الأدوية الخاصة والغسول الخاص به.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد