Scroll To Top

هكذا تورط بحار وأعوان أمن بميناء الجزائر في عمليات تهريب سرية لمهاجرين أفارقة

80 مليون سنتيم سلمت نقدا للعصابة

المشاهدات : 8802
0
آخر تحديث : 19:07 | 2018-07-13
الكاتب : سامية.م

باخرة طارق بن زياد

تحركات مشبوهة بباخرة طارق بن زياد أوقعت بالمتهمين اوقعت فرقة مكافحة الجريمة المنظمة بامن ولاية الجزائر بعصابة تضم تسعة متورطين من بينهم بحار بباخرة طارق ابن زياد واعوان امن في ميناء الجزائر وميكانيكي، كانوا قد تورطوا في عمليات تهريب سرية لمهاجرين غير شرعيين لقاء مبالغ قدرت بـ6 آلاف اورو، اي ما يعادل 80 مليون سنتيم للمهاجر الواحد، وذلك باستعمال دفاتر ملاحة مزورة، ما جعل العصابة تحصد اموالا طائلة قبل الاطاحة بها.  

ويتابع المتهمون الذين فتحت محكمة الجنايات الاستثنائية بمجلس قضاء العاصمة ملفهم بارتكاب جناية تكوين جمعية أشرار لغرض تهريب المهاجرين، وجنحة التزوير واستعمال المزور، ويتعلق الامر بكل من المتهم "و.خالد" والمتهم "م.رشيد" الى جانب المتهم الثالث وهو ميكانيكي "ل.سفيان" و"د.امين" الى جانب اخرين، وتبين من الملف حسب ما جاء في محاضر الضبطية القضائية في القضية التي عادت بعد القبول بالطعن بالنقد من طرف المحكمة العليا لتفتح امام محكمة الجنايات بالعاصمة، الى المعلومات الدقيقة التي تحصل عليها اعوان فرقة مكافحة الجريمة المنظمة بامن ولاية الجزائر حول سيطرة عصابة محترفة في تنشيط وتنظيم عمليات تهريب لشباب مهاجرين بطريقة غير شرعية، لتنطلق التحريات في سرية تامة، ومكنت من الإيقاع بالمجموعة، حيث تبين من الوقائع ان عناصر الامن وفرقة التحري لاحظت تحركات مشبوهة بالقرب من باخرة طارق ابن زياد بميناء الجزائر خاصة بعون أمن مكلف بمراقبة مدخل الميناء وزميله الذي يعمل في نظام المناوبة الليلية   

ليتبين لاحقا أنهما كان يعملان على تسهيل عملية دخول المهاجرين السريين، حيث تم توقيف المتهمين (و.خالد)، (م. رشيد) اللذين كانا يسهلان عملية دخول المهاجرين للميناء عن طريق تزوير دفاتر الملاحة رفقة بقية المتهمين لقاء مبالغ مالية معتبربة قدرت بالاور بـ6 آلاف اورو اي ما يعادل 80 مليون سنتيم تقسم بالتساوي على افراد العصابة، بعد تأمين الطريق لعملية وصول المهاجرين السريين الى الباخرة، إلا أن مخطط التهريب السري للمهاجرين اوقف من طرف عناصر الأمن، التي اوقفت مهاجران كانا مختبئين داخل الباخرة، كما تم توقيف البقية بعد عملية بحث موسعة واسترجاع الشرطة لكشف المكالمات الهاتفية بين المتهمين الذي كان دليلا كافيا لإدانتهم من قبل القضاء، وقد تميزت محكامة المتهمين بمحاولة تهربهم للجرم المنسوب اليهم وانكار التهمة مباشرة، إلا أن قاضي محكمة الجنايات واجههم بالتصريحات الأولية لدى محاضر الضبطية القضائية وخلال التحقيق الى جانب القرائن التي تدينهم، لتقرر هيئة المحكمة بإدانة المتهمين بعقوبات تراوحت بين 4 و5 سنوات الذين حولوا الميناء الى مركز عبور نحو الوجهة الاخرى بطريقة مشبوهة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 0 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد