Scroll To Top

تحذيرات من استفحال التهديدات الأمنية في الساحل الإفريقي

مساهل يدعو لمضاعفة التنسيق بين بلدان المنطقة

المشاهدات : 203
0
آخر تحديث : 20:56 | 2018-07-16
الكاتب : بهاء الدين.م

الإرهاب في منطقة الساحل

أكد وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، أن الجزائر “جد منشغلة أمام استفحال التهديد الإرهابي وتزايد نشاط شبكات الهجرة والجريمة المنظمة وانعكاسات ذلك على السلم والأمن الإقليميين والدوليين”. وأوضح مساهل، أن “الجريمة العابرة للأوطان بلغت 13 بالمائة من مجموع الجرائم التي يتم معالجتها سنويا بالجزائر بشكل يستدعي مضاعفة جهود التنسيق بين بلدان المنطقة”.

تحادث مساهل اليوم، مع وزير الدولة وزير الداخلية والأمن العمومي  واللامركزية والشؤون العرفية والدينية النيجري، محمد بازوم، حول التحديات التي تواجهها منطقة الساحل.

وصرح مساهل للصحافة، عقب المقابلة التي خص بها المسؤول النيجيري المتواجد بالجزائر، في إطار الدورة الـ 6 للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-النيجيرية “لقد تبادلنا وجهات النظر حول التحديات التي تواجهها  منطقتنا، لأننا في منطقة تتميز باضطرابات كبيرة”.

وأوضح مساهل، أن “هذه المنطقة تواجه تحديات كبرى على غرار الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية”، مشيرا إلى أن كل هذه المسائل قد شكلت موضوع تبادل لوجهات النظر بين الجانبين. وأضاف الوزير أنه أمام هذه التحديات يجب على الجزائر والنيجر أن “ينسقا  أعمالهما”، موضحا أن “ذلك يتم بشكل جيد”.

وأشار إلى أن ملف الهجرة مثلا “يتم استغلاله بشكل كبير من طرف شبكات الجريمة المنظمة العابرة للأوطان من خلال تطوير شبكات مهربين تنشط على طول مختلف مسالك الهجرة، مما جعل البلاد تسجل تطور عدة نشاطات إجرامية وانعدام الأمن”، وذكّر الوزير بالإجراءات التي اتخذتها الجزائر لمواجهة هذه التحديات، مشيرا أساسا إلى تعزيز الترسانة التشريعية ومطابقتها للمعايير الدولية من خلال الانخراط في الأجهزة الدولية الرئيسية ذات الصلة وتعزيز وتكييف أجهزة مراقبة الحدود بما فيها البحرية.

كما أكد مساهل أنه تناول مع السيد بازوم موضوع القمة المقبلة للاتحاد الإفريقي التي سيحتضنها النيجر في شهر جويلية 2019، معتبرا أن “هذا الموعد سيكون مناسبة مهمة لتجسيد المنطقة الافريقية للتبادل الحر”. وتابع قوله “أننا نأمل في أن تقوم عديد البلدان بالتصديق على الاتفاق المتضمن إنشاء منطقة التبادل الحر الإفريقية بحلول موعد شهر يوليو 2019.

 من جانبه، أوضح السيد بازوم، أن اللجنة الثنائية الحدودية “تعتبر الإطار  المتضمن في الإجراءات التي تبنتها اللجنة العليا المختلطة الجزائرية-النيجيرية التي تعكف على مسائل تطبيقية تتعلق بالمناطق الحدودية لكلا البلدين”.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 5 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية

نشر في :08:18 | 2018-10-14

"بلا قيود" مع أبو جرة سلطاني، رئيس المنتدى العالمي للوسطية


أعمدة البلاد