Scroll To Top

هلع في سكيكدة بعد انهيار عمارة

عمارات أخرى في الحي تنتظر المصير نفسه

المشاهدات : 1006
0
آخر تحديث : 22:57 | 2018-08-07
الكاتب : م.بوذيبة

أرشيف

وقع ليلة اليوم ما كانت تحذر منه جمعيات محلية ومواطنون رفعوا العديد من الشكاوى إلى السلطات المحلية والولائية بخصوص الحالة التي تتواجد عليها عماراتهم المهددة بالانهيار في أي لحظة، فقد عاش سكان نهج قدور بليزيدية بالمدينة القديمة بسكيكدة، ليلة أمس حالة من الخوف والهلع والفزع جراء انهيار جزء من بناية هشة بالطابق الثاني، يعود تاريخها إلى العهد الاستعماري ولحسن الحظ، فإن الحادث لم يخلف ضحايا وسط سكان البناية، لكنه تسبب في حالة من الهلع والفزع وسط العائلات التي سارعت إلى إخلاء المنازل.

وحسب مصادر محلية وشهود عيان، فإن الحادث وقع في حدود الواحدة بعد منتصف الليل، عندما كانوا نياما على مقربة من مكان الانهيار، حيث سمعوا دويا شديدا ولما هرعوا إلى مصدر الصوت، لاحظوا انهيار سقف من البناية وأجزاء من الجدران، ما جعل إحدى العائلات عالقة بعين المكان ولم تتمكن من الدخول إلى المنزل الذي يتواجد في زاوية من البناية المتضررة،  وانتقد السكان تهرب السلطات المحلية وعدم حضورها للوقوف على حجم الأضرار التي لحقت بالبناية، فيما تقدموا بشكرهم إلى الحماية المدنية ومصالح الأمن التي حضرت في الحين ووقفت على حجم الكارثة التي حلت بالعائلات القاطنة بالموقع.

وقد شرعت الحماية المدنية رفقة السكان، في قطع بعض الألواح الخشبية التي بقيت عالقة على البناية لرفع الخطر وإبعاده عن السكان، الذين تحدثوا عن وضعيتهم السكنية الخطرة، وأصبحوا يعيشون مثلما قالوا على هاجس الخوف من سقوط البناية على رؤوسهم، نظرا لهشاشتها وقدمها، مناشدين السلطات المحلية والولائية الإسراع في ترحيلهم قبل وقوع الكارثة.

يذكر في هذا الإطار أن عشرات البنايات بالميدنة القديمة مهددة بالانهيار فوق ساكنيها في أية لحظة، ورغم الشكاوى المتعددة التي ارسلت إلى السلطات المعنية فإن الوضع لايزال على حاله إلى يومنا هذا في انتظار وقوع كوارث خاصة مع قدوم فصل الشتاء.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد