Scroll To Top

والي البليدة مصطفى العياضي .. موتوا بالكوليرا مانيش سامع بيكم؟!

يبدو أن والي ولاية البليدة، مصطفى العياضي، غير معني تماما بما يحدث لسكان ومواطني ولايته

المشاهدات : 45031
0
آخر تحديث : 17:01 | 2018-08-24

يبدو أن والي ولاية البليدة، مصطفى العياضي، غير معني تماما بما يحدث لسكان ومواطني ولايته، بعد إصابة العشرات منهم بداء الكوليرا الخطير، والرعب الذي أصاب معظم سكان الولاية بسبب هذا الوباء الذي أخذ في الانتشار منذ أيام.

فالوالي مصطفى العياضي، الذي هو في منصب المسؤول الأول عن هذه الولاية، لم يقم بأي بادرة من أجل طمأنة المواطنين، و الوقوف بجانبهم. بل أبعد من ذلك التزم الصمت كليا وكأن الأمر لا يعنيه بتاتا ولا يعني ولايته. كما لم يكلف نفسه النزول من مكتبه ومقر إقامته إلى الشارع البليدي، وبالضبط إلى مستشفى بوفاريك للوقوف شخصيا على ظروف التكفل بالمصابين و طمأنة عائلاتهم و ذويهم ومن ورائهم جميع سكان الولاية الذين باتوا متخوفون بشدة من هذا الوباء الخطير، كما أنهم يمتنعون عن شرب مياه الحنفيات أو حتى لمسها خوفا من أي عدوى.

وقد لوحظ أن ولاية البليدة التي تمكنت خلال السنوات الأخيرة من استرجاع لقبها "مدينة وولاية الورود"، قد تردت وضعيتها بشكل خطير، وأضحت اليوم "ولاية الزبالة و الكوليرا" على حد وصف أحد سكانها، وهذا منذ مجيئ الوالي مصطفى العياضي. 

وقد لاحظ الجميع أن ولاية البليدة قد غرقت هذه الأيام التي صادفت عيد الأضحى المبارك في "النفايات" وهذا بسبب عدم وجود تحرك من طرف السلطات من اجل جمعها، وغياب التنسيق وعدم ضبط العملية قبيل العيد و وضع برنامج خاص.

إقرأ أيضا: وضع كارثي في ولاية البليدة .. ومسؤول يدق ناقوس الخطر!

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد