Scroll To Top

ولد عباس يدعو المعارضة للانضمام إلى مبادرة “الجبهة الشعبية”

اتهم أطرافا “حاقدة” بتشويه صورة الجزائر في الخارج

المشاهدات : 309
0
آخر تحديث : 20:26 | 2018-09-04
الكاتب : بهاء الدين.م

جمال ولد عباس

البلاد - بهاء الدين.م -  وجه الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني نداء إلى كافة الطبقة السياسية من أجل “الالتقاء” و«الوحدة” والسعي للحفاظ على الاستقرار والسيادة الوطنيين في ظل التحديات الداخلية والخارجية التي تواجهها الجزائر عشية الانتخابات الرئاسية المقررة في ربيع 2019.

وأوضح ولد عباس  خلال لقائه أمس بمنظمات المجتمع المدني أن حزب جبهة التحرير الوطني الذي يتبنى مبادرة الرئيس بتشكيل “جبهة شعبية صلبة” لا نية له في  “ترأس هذه الجبهة أو تزعمها بل هو تنسيق جماعي مفتوح على كل الأطياف السياسية من موالاة ومعارضة”، مشيرا إلى أنه إلى حد الآن  “يوجد ما بين 26 حزبا سياسيا ومنظمة اتصلت بالحزب” بخصوص هذه المبادرة قبل أن يضيف أن الحزب بصدد إعداد “مشروع تمهيدي لميثاق شرف هذه الجبهة”. وقال ولد عباس بهذا الخصوص أن “الجزائر بالإضافة إلى المخاطر الخارجية  التي تحدق بها سيما على الحدود الجنوبية، هناك أطراف حاقدة من الداخل تحاول تشويه كل  ما ينجز بالبلاد للإضرار بصورة الجزائر في الخارج”، ومن هذا المنطلق “سيواجه الأفلان هذه الأطراف بالحقيقة من خلال عرض حصيلة انجازات الرئيس خلال أسبوع على أقصى تقدير”.

وأكد الأمين العام للأفلان أن  حزبه “تجاوب وانخرط بالكامل لتشكيل هذه الجبهة وتجسيدها ميدانيا بمشاركة جميع القوى الوطنية الحية من أحزاب سياسية ومنظمات وطنية وطلابية ونقابية وإعلامية وأرباب العمل بهدف دعم مناعة الجزائر  وتحصينها والحفاظ على أمنها واستقرارها ووحدتها وصيانة المكاسب التي تحققت خلال عشريتين كاملتين من الجهد والتضحيات”. وجدد التأكيد على “إرادة حزبه في العمل مع الجميع لتشكيل هذه الجبهة التي ستكون السند القوي للجيش الوطني الشعبي وباقي أسلاك الأمن في مكافحة الإرهاب والفساد وتأمين الحدود”.

وبعد أن اعتبر نداء رئيس الجمهورية بتشكيل هذه الجبهة بمثابة “نداء أول نوفمبر 1954”، أوضح أن الهدف من ذلك هو “تعزيز القدرات لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية ومحاربة كافة أشكال الفساد والمخدرات وتحصين الأجيال الجديدة”، مشددا على “ضرورة تضافر الجهود لمواجهة كل الآفات التي تنخر المجتمع والاقتصاد الجزائري والتصدي لكل الحملات المسعورة والتهديدات التي تسعى لضرب استقرار البلاد وتقويض قرارها السيادي”. وبالمناسبة، جدد دعم حزبه “المطلق واللامشروط” لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وهذا “تقديرا لسدادة وحكمة خياراته وتثمينا للإنجازات الهامة التي  حققتها البلاد تحت قيادته”، مجددا مناشدته له “لمواصلة المسيرة للمرحلة القادمة”.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 4 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد