Scroll To Top

بعد تعرّضها لاعتداء وحشي في فرنسا..امرأة من أصول جزائرية تطالب بمعاقبة المعتدين عليها بتهمة الكراهية

قالت إنهم وجهوا إليها عبارات مسيئة للعرب والمسلمين

المشاهدات : 7362
0
آخر تحديث : 18:31 | 2020-12-12
الكاتب : البلاد.نت

ضحية الاعتداء

البلاد.نت - اتهمت امرأة من أصول جزائرية تقيم في فرنسا، الشرطة الفرنسية بمحاولة التغطية على جريمة كراهية تعرضت لها شهر أكتوبر الماضي في باريس، بعد الاعتداء عليها بالضرب بسلاح أبيض من قبل فتاتين وجّهتا إليها عبارات مسيئة لأصولها.

ونشر موقع "عربي21" شهادة الضحية  "آمال" عمّا وقع لها في العاصمة الفرنسية برفقة ابنتي خالتها حنان وكنزة يوم 18 أكتوبر الماضي، حيث كانت مع أبنائها ووالدتها وأبناء شقيقها في جولة وسط باريس قبل أن يقوموا بزيارة برج إيفل، ليأخذوا قسطا من الراحة في الحديقة المحاذية له.

وتروي آمال ماحدث في ذلك اليوم قائلة: "فجأة ونحن جالسين مع أبنائنا وهم يلعبون في الحديقة، إذا بفتاتين يجلسان إلى جانبنا وبصحبتهما كلب تركاه طليقا، وهو ما دفع بإبنة خالتي التي كانت معنا لتطلب منهما بأن يمسكا الكلب عن الأطفال، إلا أنهما ردا عليها بعبارات حاقدة : ارحلوا عنا.. عودوا إلى دياركم فأنتم عرب قذرون".

وتواصل: "ذهبت للاستفسار عن الأمر وأخذت إبنة خالتي حنان وطلبت منها الهدوء وعدم الالتفات لهذا الأمر، إلا أن ما راعني أنني أصبحت أنا مستهدفة بالشتيمة أولا، ثم بعد ذلك بالضرب، تبين لاحقا أنه لم يكن يدويا فقط، وإنما بسكين، حيث تعرضت لطعنات في ذراعي وكتفي وظهري، إلى أن سقطت على الأرض،  فلاذت الفتاتان بالهروب".

 توجهت آمال فيما بعد إلى مركز الشرطة لمتابعة المعتدين، إلا أنها صدمت بأمرين إثنين: الأول أنه تم اعتبار الاعتداء عليها عملا جنائيا عاديا، وهو برأيها أمر غير صحيح، لأن من اعتدى عليها كان يردد عبارات كراهية وحقد ضد العرب والمسلمين ويدعوها وأبناءها لمغادرة فرنسا، والثاني أنها وجدت نفسها تواجه قضية من المعتدين عليها بدعوى أنهما استلما رسائل تهديد عبر هواتفهما الجوالة".

وتتابع : "أنا لا أعرف المعتدين ولم يسبق لي أن رأيتهما على الإطلاق، ومن وصل إليهما هو رجال الشرطة، ولا أحد من عائلتي يعرف عنهما شيئا ولا أحد منا يملك أرقام هواتفهما، وبالتالي فهذا ادعاء كاذب وليس له أي دليل، وقد تمكن المحامي من تسليط الضوء على هذه النقطة".

وأكدت آمال في ختام حديثها أنها وخالتها متمسكتان بحقهما في متابعة المعتدين عليهما بجريمة الكراهية، 
وقالت: "بالأمس التقيت المحامي لمتابعة القضية، وقد أخبرني بأنه مستمر في معالجتها وعدم التفريط في إنصافنا أمام العدالة".

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد