Scroll To Top

هكذا كانت تزوّر تأشيرات شنغن بـ "مليون" في الشلف

تحقيقات أمنية معمقة في تورط إدارات ومديريات وشركات

المشاهدات : 2011
0
آخر تحديث : 21:13 | 2018-02-11
الكاتب : رياض .خ

تزوير تأشيرات شنغن

فتحت مصالح أمن الشلف، تحقيقا مباشرا في قضية تزوير وثائق إدارية ومحررات رسمية للحصول على تأشيرات شنغن من القصنلية الفرنسية بوهران. وحسب المعطيات المتوفرة لدينا، فإن التحقيق شرعت فيه فرقة التحري والبحث التابعة لأمن الولاية، بموجب تعليمة نيابية في تعميق البحث عن عصابة تزوير ملفات الحصول على تأشيرة دخول منطقة شنغن.

 وشملت الأبحاث في طبيعة الوثائق التي حصل عليها العشرات من الأشخاص، عدة مديريات وإدارات عمومية على غرار ديوان الترقية والتسيير العقاري، الحماية المدنية، الري، البلديات ومختلف دوائر الولاية، بالاضافة إلى جامعة الشلف وبعض الثانويات ومصانع على غرار الاسمنت وأخرى اقتصادية تقع على تراب الولاية.

ولفت المصدر إلى أن خلفيات التحقيقات المعمقة التي تعكف عليها الفرقة الأمنية ذاتها، جاءت على اثر سقوط شبكة تضم تقريبا 13 شخصا تم حبس صاحب محل أعمال بمدينة بوقادير كونه المتهم الرئيسي في قضية الحال. فيما تم الافراج عن أخرين ووضع شخصين تحت الرقابة القضائية، لمشاركتهما في التهم التي نسبت إلى العقل المدبر البالغ 29 عاما.

وكانت الشبكة توفر وثائق مزورة للحصول على التأشيرة بمبلغ يتراوح بين 6000 و10 آلاف دينار جزائري، منها شهادات عمل مسجلة وغير مسجلة في إدارات وموقعة بأسماء مديرين ولائيين وكشوف رواتب مذيلة بأسماء رؤساء مصالح المستخدمين والمالية، كان يضمها زبائن العصابة لإعداد ملفات للتمكن من الاستفادة من مواعيد قريبة من القنصلية الفرنسية بوهران من أجل مغادرة التراب الوطني إلى فرنسا على وجه الخصوص. وتحوز المصالح الأمنية معلومات دقيقة عن استفادة تجار، طلبة، شبان عاطلين عن العمل، من ترسانة هائلة من المحررات الرسمية التي وصلت إلى المصالح الدبلوماسية الفرنسية في وهران.

وتؤكد التسريبات الأمنية أن النتائج الأولية للتحقيق أثبتت تورط بعض المسؤولين في منح شهادات عمل وكشوف رواتب وشهادات عائلية للحالة المدنية محررة باللغة الفرنسية وشهادات الانتساب للضمان الاجتماعي مسجلة دون علم القائمين المباشرين على هذه المديريات، ما يرجح فرضية وجود مستخدمين متواطئين مع العصابة، على اعتبار أن الشهادات التي حصل عليها زبائن العصابة هي مذيلة بتوقيعات حقيقية وليست مزورة، وهو ما قد يورط عديد المستخدمين من كانوا وراء هذا التواطؤ.

وعلمت "البلاد"، أن النائب العام لمجلس قضاء الشلف، أمر بتوسيع التحقيق في إدارات اخرى ومواصلة التحري للوصول إلى عدد الملفات المزورة التي يكون قد استفاد منها أشخاص من التأشيرات. وكانت عناصر الشرطة لأمن دائرة بوقادير، أطاحت بشبكة يديرها العقل المدبر صاحب مكتب أعمال يقوم بتزوير وثائق التأشيرات، وبعد التحري، تبين أن هذا الأخير كان يقوم بتكوين ملفات خاصة بطلبات التأشيرة تحتوي على وثائق ومعلومات مزورة خاصة بالمؤسسات الاقتصادية ومختلف المديريات والشركات، كما ضبط لديه عدد من الملفات المزورة وجهاز كمبيوتر وأختام وتجهيزات أخرى تستعمل في عملية التزوير. مع العلم أن نشاط تزير الملفات للحصول على تأشيرات شنغن، عاد بقوة في المنطقة، لرغبة عديد الأشخاص بالهجرة إلى القارة العجوز.

وتراقب المصالح الأمنية في الشلف، عن كثب حراك بعض الأشخاص المشتبه باتخاذهم مقار سرية والاشتغال على تزوير ملفات الهجرة إلى قارة أوروبا.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

وزير الموارد المائية حسين نسيب ضيف العدد الأول من حصة بلا قيود

نشر في :10:02 | 2018-09-18

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!


أعمدة البلاد