Scroll To Top

وزير التربية يأمر بإغلاق الملفات العالقة في القطاع

إحصاء الأساتذة المعنيين بالترسيم

المشاهدات : 11157
0
آخر تحديث : 19:27 | 2020-07-17
الكاتب : ليلى.ك

وزارة التربية

البلاد  -ليلى.ك - أمرت مصالح الوزير واجعوت مديريها في جميع الولايات، بإنهاء جميع العمليات المرتبطة بالحركة التنقلية والمستحقات المالية العالقة للموظفين والاساتذة، قبل نهاية جويلية الجاري، وشددت على ضرورة تسوية كل الوضعيات المرتبطة بالادارة، في آجالها المحددة قصد تجنب أي تأخير في هذه الملفات قد يؤثر على السير الحسن للدخول المدرسي المقبل في الرابع أكتوبر المقبل. 

هذا وتواصل مصالح واجعوت إنهاء الترتيبات الخاصة بالدخول المدرسي المقبل لتفادي أي مشاكل من شأنها تعطيل الموسم الدراسي الذي سيتم تاجيله الموسم المقبل إلى غاية اكتوبر المقبل، بسبب الأزمة الصحية التي تعيشها الجزائر على غرار باقي بلدان العالم وأمر في هذا الشأن الأمين العام لوزارة التربية الوطنية بوبكر بوعزة، لدى ترؤسه لندوة مرئية عن بعد، مع الأمناء العامين لمدريات التربية للولايات، حول ترتيبات الدخول المدرسي المقبل، بضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لتسديد مستحقات الأساتذة المتعاقدين المتأخرة، خلال هذا الشهر أو بداية أوت القادم على أقصى تقدير، مشددا على تسوية الوضعيات المالية بصفة مستعجلة لتفادي أي مشاكل الموسم المقبل.

  وفيما يتعلق بالأساتذة المعنيين بالترسيم هذه السنة، أي الذين تأخر اجتيازهم لامتحان الترسيم، دعا الأمين العام، خلال الندوة إلى ضرورة قيام مديريات التربية، بإحصاء هؤلاء وشدد على ضرورة موافاة الوصاية بوضعية الأساتذة الذين استوفوا جميع الشروط القانونية، لاسيما الواردة أسماؤهم في قوائم التأهيل عبر مختلف الولايات حتى يتم تسوية وضعيتهم، حسب ما تنص عليه الأطر القانونية لتمكينهم من الاستفادة من الترقية في الدرجات ومن منحة المردودية. علما أن عمليات ترسيمهم عرفت تأخيرا بسبب الوباء الذي تسبب في تعليق كل النشاطات والأعمال الإدارية المرتبطة بالمسار المهني للمستخدمين. 

ملف الحركة التنقلية كان حاضرا ءيضا خلال الاجتماع، حيث أعطى الأمين العام للوزارة تعليمات صارمة للمديريات لإنهاء جميع العمليات المرتبطة بالحركة التنقلية للموظفين، خاصة وأن العملية عرفت عدة تجاوزات وعبر عدة ولايات، حسب تصريحات النقابات وشدد في هذا الشأن على ضرورة ضبط هذا الملف نهائيا.

وطالب المسؤول، مديري التربية، بإنهاء عملية إحصاء كافة المناصب الشاغرة في القطاع، التي تم تكليفهم بها منذ فترة لتفادي تكرار سيناريو الشغور في المناصب سواء فيما يتعلق بالسلك البيداغوجي أو الاداري ومن المقرر أن يتم شغل عدد المناصب الشاغرة في قطاع التربية التي يتم إحصاؤها من طرف مديريات التربية، بعد فتح القائمة الاحتياطية الوطنية خلال الأيام المقبلة في ظل استحالة تنظيم مسابقات في الوضع الحالي والجائحة الصحية.

علما أن هذه المناصب توفرت بعد تقاعد عدد من الأساتذة الذين بلغوا السن القانونية للتقاعد وتم التأشير على ملفاتهم من طرف مديريات التربية ومديرية الوظيفة العمومية. وبخصوص ترتيبات توزيع الكتب المدرسية للسنة الدراسية المقبلة 2020 ـ 2021، شدد المسؤول على ضرورة إخطار مديري المؤسسات التربوية بخصوص ترتيبات توزيع الكتاب المدرسي، بناء على المنشور الوزاري رقم 431 والمتعلق بتوزيع الكتاب المدرسي وشدد على ضرورة العمل على تنفيذ الترتيبات لضمان وصول الكتاب المدرسي للتلميذ قبل الدخول المدرسي المقبل. 

وأضافت الوزارة الوصية أنه يجب الاتصال بمركز التوزيع والتوثيق التربوي أو أحد فروعه لاستلام الحصة المقررة لكل مؤسسة بما فيها حصص المدارس الابتدائية واحترام الآجال المحددة واسترجاع الكتب المسلمة للتلاميذ المعوزين وبناء القطاع في إطار نظام الإعارة وإحصائها وترتيبها حسب السنوات أو الشعب، لاستغلال مخزون الكتب المسترجعة في عملية التوزيع الأولي في إطار المجانية وتوزيع الكتب المدرسية على المؤسسات.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 0 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد