Scroll To Top

حتى أنت.. يا حاكم الشارقة!!

كنت أعتقد أن الأمراء لا يشتغلون بالتاريخ.. ولا يعنيهم ما حدث في الماضي..

المشاهدات : 150
0
آخر تحديث : 21:42 | 2017-03-21
الكاتب : عيسى جرادي

  

كنت أعتقد أن الأمراء لا يشتغلون بالتاريخ.. ولا يعنيهم ما حدث في الماضي.. لأنهم ينشغلون بمتعة الحاضر.. من قصور وحور ومتع يختلط فيها الحلال بالحرام.. وقل أن ينتبهوا للمستقبل.. لولا أن حاكم إمارة الشارقة.. وهي واحدة من الإمارات العربية المتحدة.. التي أضحت تغرد خارج السرب العربي.. كسر هذه القاعدة وقفز خارج مربعه الضيق.. ليمد لسانه إلى ثورتنا.. مدعيا أن الجنرال ديغول منّ علينا بالاستقلال.. إذ كان يسعى لكسب ود العرب.

تشويه سخيف وحقير لثورة مجيدة.. سالت فيها الدماء أنهارا.. ويا ليت هذا التشويه.. أو قلب الحقائق.. ورد على لسان مفكر أو مؤرخ.. لهان الأمر.. وقلنا إنها وجهة نظر.. لكن أن يأتي على لسان حاكم عربي.. يعلم جيدا أن الثورات الشعبية مقدسة.. ولا يجوز التطاول عليها.. ممن يحركون أذيالهم ذلة للغرب أو الشرق.

 لم نكد ننتهي من قصة الشيخ وسيم الإماراتي الجنسية.. بتجليات خرافاته.. حتى تجلى علينا الأمير الحاكم.. ليزيد الطين بلة.. ويمعن في التعدي على كرامتنا الوطنية عبر تصريحات سخيفة وممجوجة.

تقديري أننا نحن الجزائريين.. نساهم بقسط وافر في الإساءة إلى تاريخنا وثورتنا.. ولعلنا من أكثر الشعوب انتقاصا لتضحيات الملايين من الشهداء.. سواء بالارتداد عن أهداف الثورة والتنكر لها.. أو باختزالها في قصاصات أحداث.. قد لا تعني شيئا.. أو باسترضاء محتل الأمس والتمسح بأعتابه.

 إلى اليوم.. لا أجد تفسيرا لإقامة وزير المجاهدين السابق في فرنسا.. أكرر وزير المجاهدين.. أي الشخص المؤتمن على ذاكرة الثورة.. والحافظ لأختامها المقدسة.. والمفترض أن يكون أشد الجزائريين حساسية.. كلما ذُكرت دولة الاحتلال.. لكن من لم يصنع الثورة لا يأبه لها.

 أشياء كثيرة تغيرت منذ الاستقلال إلى اليوم.. ليس أقلها الانطفاء التدريجي لوهج الثورة في قلوب الناس وعقولهم.. وطغيان الاعتبارات السياسية والمصلحية على حساب القيم الوطنية التي تضمنها بيان أول نوفمبر.. وتقدم بقايا الاستعمار الذين وفروا لأنفسهم ملاذا دافئا في فرنسا ويرفضون فقدانه.. على حساب من يدعون لتجريم الاستعمار ولو بنص قانوني.

أتساءل: حتى أنت يا حاكم الشارقة.. مددت إلينا لسانك بالسوء.. بدل أن تمد إلينا يدك بالتوقير والإجلال.. إن أسوأ ما في الأمر.. أننا هدمنا بيتنا.. فجاء من يعيننا على ذلك!

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

#خليها_تصدي ... ماذا وقع مع حملة مقاطعة السيارات المركبة في الجزائر؟!

نشر في :08:54 | 2018-03-27

البلاد اليوم : مسعود بوديبة يتحدث : لهذا عادت الكنابست إلى الإضراب مجددا !!

نشر في :18:26 | 2018-03-22

برنامج "مرايا ": الهجر عند المرض ..أفة المتزوجين في الجزائر !!!

نشر في :11:08 | 2018-03-19

" بلا قيود " مع عمارة بن يونس الأمين العام لحزب الحركة الشعبية الجزائرية


أعمدة البلاد