Scroll To Top

حدثونا عن السياحة.. في بلادنا

ثمة كذبة التبست بتصريح ترامب الأنف الذكر.. حين قال لهذا الرئيس..”ونقف أيضا وراء شعبكم”..لماذا يتفادانا السائحون؟

المشاهدات : 73
0
آخر تحديث : 20:46 | 2017-04-05
الكاتب : عيسى جرادي

في العام 2016.. زار المغرب أكثر من 10 ملايين سائح أجنبي ومغترب مغربي.. وفي تونس التي عانت كثيرا من تداعيات الأعمال الإرهابية.. زارها 3 ملايين سائح ـ أغلبهم من الجزائر ـ.. فكم عددهم في الجزائر؟

لا أظنه يتجاوز عدة آلاف.. أما أن نحلم بمليون سائح أجنبي.. فهذا ضرب من الخيال.. في بلد يملك أن يجذب الملايين.. لو تكفل به أهله.. وليكون فضاء استقطاب للباحثين عن سياحة البحر.. والمرتفعات والاستبس.. والصحاري التي تختزن عجائب الطبيعة.. والشمس المشرقة التي تشع نورا على مدار السنة.

لماذا يتفادانا السائحون؟

ببساطة.. لأننا أرعبناهم في التسعينيات.. رسمنا لهم لوحة قاتمة.. أسود في أسود.. الداخل مفقود والخارج مولود.. والمحظوظ هو من ينجو بجلده.. عندما يصبح الموت صيادا.. يلتقط ضحاياه المفضلين من السائحين.

 فقدت تونس أغلب سائحيها بسبب عمل إرهابي واحد أو اثنين.. فما بالك بمن تحول إلى ملاذ للعنف القاتل على امتداد عشرية كاملة.. ألا يكون طاردا لهم بامتياز.

 إن الترويج للإرهاب وإشاعة أخباره يوميا والتخويف من بقاياه النائمة والناشطة.. يساهم بقدر وافر في تحويل البلد إلى مقبرة سياحية.. صحراء مقفرة تماما.

 يضاف إلى ذلك.. غياب تقاليد الضيافة السياحية.. التي تُكتسب ليس في عام أو عشرة أعوام.. بل على امتداد عقود من الزمن.. فالثقافة السياحية تعني أن تحسن الاستقبال والتواصل مع السائح.. وأن توفر له ملاذات أقرب للطبيعة.. منها إلى المركبات السياحية.

 إلى اليوم لا نملك دليلا مكتوبا للسياحة الأثرية.. وعجائب الطبيعة كما خلقها الله.. وقد يكون الجزائري من أكثر الشعوب جهلا بكنوز بلاده.. ولا يعنيه من ذلك شيء.. سوى أن يرحل صيفا إلى الشواطئ.. أو ما نسميه الحمامات المالحة.. ولا شيء وراء ذلك.

 وزارة السياحة.. غارقة في أرقامها التي تبدو بلا معنى وبغير قيمة عملية تذكر.. تحدثنا عن عدد الأَسِّرَة وعدد الفنادق وبعض الوصلات “الكرنفالية”.. لتغرق بعدها في سباتها العميق.. كأن السائح الأجنبي ـ الغربي تحديدا ـ.. يأتي للأكل والرقص.. ناسين أنه سائح طبيعة بالدرجة الأولى.. يفر من المدى الاصطناعي الذي يحاصره في أوروبا إلى الطبيعة البكر في أي مكان.

 نمتلك إحدى أوسع وأعجب الصحاري في العالم.. وحزام المرتفعات الذي يمتد من الشرق إلى الغرب.. والساحل وتجليات لوحاته الحالمة.. لكنــــنا لا نمتلك من يعيد الروح إلى كل هذه العجائب.. فهلا حدثتـــمونا عن السياحة في بلادنا؟!

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات

نشر في :12:20 | 2017-12-25

العدد الأول من برنامج " بعد 90 "


أعمدة البلاد