Scroll To Top

هذه ذاكرتنا.. التي لا تقدر بثمن

ما تم شراؤه.. ليس سوى عينة من أرشيفنا الضخم الذي سرقه الفرنسيون..

المشاهدات : 84
0
آخر تحديث : 21:58 | 2017-04-10
الكاتب : عيسى جرادي

 

وفق بيان لوزارة الثقافة.. فإن الجزائر قد اشترت 600 وثيقة تاريخية خاصة بالفترة العثمانية  والسنوات الأولى للاحتلال الفرنسي في الجزائر.. لا بطريق التفاوض مع الطرف الفرنسي كما جرت العادة.. بل بواسطة مزاد علني في فرنسا.. وتشمل هذه الوثائق مخطوطات وصورا وخرائط وكتبا نادرة ـ حسب البيان نفسه ـ.. الذي يرى أن العملية تمثل “خطوة تكتسي بعدا سياديا في إطار الجهود التي تبذلها أعلى السلطات في الدولة لاسترجاع الأرشيف”.. بغرض “تثمين الذاكرة الجماعية”.

شيء جميل أن يحدث هذا.. وأن تبادر الوزارة  بهذا الإجراء.. الذي يجب تثمينه  حقا.. باعتبار هذه الوثائق ملكية فردية.. يمكن أصحابها بيعها.. فهذا أفضل من أن تترك لتستقر في صندوق جامع للتحف.. يحتفظ بها أو يعيد المزايدة بها.. ولن يرى فيها أكثر من صفقة تجارية أو قيمة جمالية ما.

تذكرني هذه الحادثة بإسرائيل.. التي حرصت على شراء مخطوطات وادي القمران بملايين الدولارات.. لتصطنع منها ذاكرة إسرائيلية.. وتثبت بواسطتها أن فلسطين أرض إسرائيلية.. فالحرص على استنقاذ الذاكرة الوطنية من الضياع.. مسؤولية أمة  تؤمن بتاريخها.. وتصر على استرجاع ما يثمن هذا التاريخ  من مواد أرشيفية وغيرها.. وهولا يقل أهمية عن استنقاذ مستقبل أمة مهدد بالتمييع.

ما تم شراؤه.. ليس سوى عينة من أرشيفنا الضخم الذي سرقه الفرنسيون.. وكان بالنسبة إليهم غنيمة حرب ـ كما يرى البعض من بني جلدتنا لغة المستعمر غنيمة حرب ـ.. وهم الذين سرقوا جماجم الشهداء التي يحتفظون بها إلى اليوم.. ويفاوضوننا ـ لا أدري على ماذا ـ لإعادتها إلينا.. طبعا نحن لن تحتفظ بها في الأرشيف.. ولا توضع في المتحف ليتفرج عليها الفضوليون.. بل ستُكرم بإعادة دفنها في مقابر الشهداء.روحنا التاريخية المسلوبة.. والمحتجزة في أقبية الأرشيف الفرنسي.. تفرض على الدولة الجزائرية “إعلان حرب ثقافية ودبلوماسية” من أجل تحرير الذاكرة الوطنية.. ورفع الوصاية الفرنسية عنها.. حتى ولو اقتضى الأمر بذل المال من أجل ذلك.. وكم سيكون ثمن هذا الأرشيف قياسا بملايين الدولارات التي ننفقها لاستيراد الموز ولعب الأطفال؟!

صحيح.. أنه لن نتمكن من استرداد كل الأرشيف.. فمن غير المرجح أن يتنازل الفرنسيون عن كل المسروقات التي نهبوها خلال 130 سنة.. لكنهم لن يصروا للأبد.. على الاحتفاظ بكل هذا الأرشيف الذي لا يخصهم ولا يعنيهم.. خاصة أرشيف الفترة العثمانية.. ومن ثم سيرفعون أيديهم عن جزء كبير منه.. وسيتسنى بوسائل الاستنساخ الحديثة تصوير الباقي.هذا تاريخنا.. إذا اقتضى الأمر شراءه.. فلنفعل ذلك.. لقد اشترينا ما هو أقل قيمة من ذلك بكثير.  

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

برومو "لقاء الأسبوع" مع وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان .. هذا الأحد عبر قناة البلاد على الساعة 21:00

نشر في :16:44 | 2018-01-06

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات


أعمدة البلاد