Scroll To Top

لا .. لتشويه صورتنا

يبدو أن الجزائر هي مشكلة المغرب الأولى ..

المشاهدات : 87
0
آخر تحديث : 21:11 | 2017-04-24
الكاتب : عيسى جرادي

يبدو أن الجزائر هي مشكلة المغرب الأولى .. وهاجسه الأكبر .. وكابوسه الذي يقض مضجعه ليل نهار .. بل ومصدر متاعبه النفسية والسياسية والاقتصادية .. وأخيرا الأخلاقية .. ومن هذه الزاوية .. ينتهز المغرب “الشقيق” أي فرصة لتشويه صورة الجزائر عربيا وإقليميا وعالميا وإنسانيا .. وإبرازها في مظهر الدولة التي لا ترحم أحدا من المهاجرين .. ولا تضع اعتبارا لمعاناة هؤلاء الناس الذين تقطعت بهم السبل .. والذين اضطرتهم ظروف بلدانهم القاسية إلى الهجرة .. فهي تطردهم وتطاردهم .. وتنكل بأطفالهم ونسائهم ومرضاهم .. وهي لا تستثني في ذلك أحدا .. بمن فيهم إخواننا السوريين.

  تمنيت لو أن الصور التي بثها المغاربة عن هؤلاء اللاجئين .. شُفعت بحوار معهم .. ليتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود .. وليعلم الناس خاصة إخواننا السوريين .. أن لاجئيهم عندنا مرحب بهم .. ولم يعانوا من أي تمييز .. وإن القصة مجرد فبركة لغرض سياسي.

  نريد من هؤلاء اللاجئين أن يتحدثوا .. ويكشفوا الحقيقة .. ويشيروا إلى من يتاجر بمأساتهم .. ويستثمر فيهم إعلاميا لتشويه دولة جارة وشعب لم يعرف عنه يوما .. أنه أساء إلى المغاربة .. أو حاول العيش عالة عليهم.

 نشهد أن اللاجئين السوريين في الجزائر .. وحيث ما وجدوا .. لا يعانون من أي تضييق .. ولهم أنشطة تجارية .. ولا يكف الناس عن مد يد المساعدة لهم .. فما يجمع الشعبين السوري والجزائري تجذر في التاريخ .. وفي الحقبة السوداء للاحتلال الفرنسي .. لم يجد الجزائريون ملاذا سوى بلاد الشام يهاجرون إليها .. ولا تزال جالية كثيفة من أحفاد أولئك المهاجرين تشهد على الرابط الديني والتاريخي الوثيق بين الطرفين .. وما استقرار الأمير عبد القادر في سوريا .. واختياره هذا البلد دون غيره إلا الشاهد الأقوى على رسوخ هذه الرابطة.

  إن الخلاف السياسي بين الجزائر والمغرب ليس وليد اليوم .. وهو نتيجة مباشرة للسلوك الاحتلالي للمغرب .. الذي يحاول التمدد - بطريقة فجة ومقرفة -  على حساب جيرانه .. سواء باقتحام الحدود الجزائرية في 1963 .. أو احتلال الصحراء الغربية في منتصف السبعينات .. وهي اليوم - وللأسف - تكشف عن وجه قبيح وغير أخلاقي.

  تابعت قناة “أورينت نيوز” التي يديرها طرف من المعارضة السورية في الخارج .. في تناولها موضوع اللاجئين العالقين داخل الحدود المغربية .. فكان عرض الخريطة الجغرافية للمغرب متضمنة الصحراء الغربية .. ومحاورة طرف واحد عرض وجهة نظره المجتزأة .. هو كل ما كان يريده المغرب .. وقد حصل عليه .. فماذا كان ردنا نحن؟

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد