Scroll To Top

من أجل.. كاميرا مكشوفة

نحن نستورد الأفكار “التافهة”.. كما نستورد علب “الشوكولاطة” المغشوشة..

المشاهدات : 149
0
آخر تحديث : 19:56 | 2017-06-02
الكاتب : عيسى جرادي

نحن نستورد الأفكار “التافهة”.. كما نستورد علب “الشوكولاطة” المغشوشة.. ونستهلكها ـ أي الأفكار ـ كما نستهلك أي مادة تعبر إلى أجوافنا.. كأننا ما خلقنا إلا لنكون عالة على غيرنا.. حتى في التفاهة.

وفي أسوإ الظروف نتحول إلى آلات صماء.. تتحرك ميكانيكيا.. وتُنتج وفق ما فيها من قوالب وتصميمات مسبقة.. ومن ذلك أننا ننقل عن الغرب طرقه في اللهو.. وأساليبه في شحن الفراغ.. وحتى مجونه.. دون أن نتساءل عن مدى موافقة هذه “المنقولات” لقيمنا وثقافتنا وطرائق عيشنا.. فنسقط في الفخ.. وقد نرتكب حماقات  تتطور أحيانا إلى ما يشبه جرائم في حق الأشخاص.

الغرب يختلف عنا.. في أن له ذائقة في اختيار أساليبه في اللهو.. وهو يعرف حدود ما يفعل.. كيف ومتى.. ومن ذلك توظيفه “الكاميرا الخفية” لاكتشاف ردود أفعال الناس إزاء مواقف معينة.. قد تكون محرجة أحيانا.. هذه “الكاميرا الخفية” التي نقلناها لنصنع منها مقالب سيئة.. لا تخلو من التجريح والإهانة وإرهاب الناس.. على غرار ما وقع للروائي رشيد بوجدرة.

دعنا من التوجه الأيديولوجي للمعني.. فله مذهبه في ذلك.. هو معروف بهذا.. ويصرح أمام الملأ أنه لا يؤمن بدين ـ ندعو له بالهداية ـ.. لكن أن يبلغ الأمر حد استنطاق المعني في قناعاته الفكرية بطريقة مبتذلة وسوقية.. ويصار إلى استنزافه معنويا.. وإلى ما يخدش كرامته الشخصية.. فهذا الذي يبدو مخالفا للأخلاق والأعراف.. وما تقتضيه صيانة كرامة الآخرين.

إذا كان ولا بد من كاميرا خفية ومقالب صغيرة وكبيرة.. فندعو القائمين عليها لاستضافة مزوري الانتخابات.. ولصوص المال العام.. وبارونات المخدرات.. ومجرمي الحق العام.. لاختبار ردود أفعالهم إزاء خطاياهم.. لنقف جميعا على الطريقة التي يتصرف بها هؤلاء الناس.. ومدى إحساسهم بالجرائم المرتكبة في حق غيرهم .. وما إذا كانوا على استعداد لمراجعة ما هم عليه.

أما ترويع بسطاء الناس.. وأصحاب النيات الحسنة.. وتصويرهم على نحو شائن.. وعرضهم على الجمهور باعتبارهم مادة للتهكم والسخرية.. فهذا منكر.. وفيه مخالفة صريحة للقانون والأخلاق.

 نحن بحاجة إلى كاميرا “مكشوفة” تسلط الضوء على بؤر الفساد والتعفن.. وتكون تلك مساهمة في محاربة الساقطين.. بدل هذه الكاميرا الخفية.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 7 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد