Scroll To Top

الأمور تحت السيطرة

الصحة العامة عنوان لحرص الدولة على سلامة مواطنيها..

المشاهدات : 57
0
آخر تحديث : 22:10 | 2017-08-05
الكاتب : عيسى جرادي

الصحة العامة عنوان لحرص الدولة على سلامة مواطنيها.. ويتأكد هذا الحرص ليس بكثرة المرافق الصحية.. بل بمدى فعاليتها.. ولا بضخامة الميزانية المرصودة.. بل بمدى جدواها عمليا.

ورد في تقرير لمنظمة الصحة العالمية.. أن من بين أسباب انتشار السرطان في الجزائر.. الغش الذي يمارسه مسوقو مادة القهوة.. حين يعمدون إلى خلطها بالسكر المحروق.. وهذه مجرد عينة من قائمة مفتوحة من المواد الغذائية غير الصحية التي تسوق للمستهلك.. وتعمل على تخريب عافيته دون أن يعلم في أغلب الأحيان.

قبل أيام سحبت دول أوروبية كميات هائلة من بيض الدجاج.. اكتشفوا إصابتها بمبيد حشري يدعى “فيبرونيل” لا يسمح أصلا باستعماله في إنتاج الغذاء البشري.. لأنه ـ إن تسلل إلى الطعام ـ سبب إتلافا للكبد والغدة الدرقية، وأحدث مشكلات في الكلى.

من بين الإجراءات الاستعجالية المقررة “إغلاق قرابة 180 مزرعة في هولندا، وفتح تحقيق قضائي للتعرف على ملابسات وصول هذا المبيد السام إلى البيض” في سياق طمأنة الرأي العام بأن “الأمور تحت السيطرة”.

قارنت بين حرصهم وإجراءاتهم.. وبين ما يحدث عندنا.. أين تحول الغذاء إلى وباء حقيقي ينهك صحة الناس..  وتسجل أرقام مخيفة من إصابات السرطان ذات المنشأ الغذائي.. دون أن يستنفر ذلك الأجهزة الحكومية المعنية من وزارة الصحة إلى وزارة التجارة.. إلى المخابر المختصة بمعاينة الأغذية.

فالشاحنات المحملة بمخلفات الدجاج السامة.. تذرع الطرقات دون أن يعترض سبيلها أحد.. لتفرغ حمولتها في مزارع الخضر والفواكه.. حيث تتشكل دورة انتقال السموم من الدجاج إلى الغذاء ومنه إلى الإنسان.. وإذا تعلق الأمر بالمبيدات  الحشرية.. تصبح الكارثة غير قابلة للوصف.. ولا تقف المأساة عند هذا الحد.. فقد ابتكر المزارعون ومربو الدواجن والحيوانات.. طرقا شيطانية لإنضاج محاصيلهم أو تسمين حيواناتهم في أقصر مدة ممكنة.. أما الضحية فمعلومة.. والربح هو السيد.

 لم نسمع أن أحدا دق ناقوس الخطر.. أو أشار بأصبع الاتهام إلى منتجي الأغذية المسمومة.. ولا أدت الوزارات المعنية دورها في إشاعة ثقافة الغذاء الصحي.. ولا رأينا السلطات العمومية تتولى ردع المخالفين ـ رغم حيازتها نصوصا قانونية تخولها جلبهم إلى العدالة ـ.. فكأن دور هؤلاء جميعا هو أن  يأكل الجزائري.. دون أن يسأل عما يأكل.

إن المسألة في غاية الجد.. ويجب أن تتحول إلى قضية رأي عام.. لينتبه الناس إلى هذه السموم التي تفتك بهم.. وتستشعر الحكومة جسامة الخطر.. بانتظار أن تخاطبنا “إن الأمور تحت السيطرة”. 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 7 و 8 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات

نشر في :12:20 | 2017-12-25

العدد الأول من برنامج " بعد 90 "


أعمدة البلاد