Scroll To Top

هل الأئمة في خطر؟

الحديث عن التشدد والتطرف الذي يمارسه بعض رواد المساجد.. يبقى حديثا عاما وغامضا..

المشاهدات : 119
0
آخر تحديث : 20:39 | 2017-08-15
الكاتب : عيسى جرادي

دخول أمين عام المركزية النقابية على خط ”أزمة الأئمة” ـ هذا إذا أقررنا أصلا بوجود أزمة ـ بالمعنى المتداول.. يضع الموضوع برمته خارج سياقه.. ويخضعه لاستغلال سياسي وإعلامي لا مبرر له.. فالمشكلة قائمة قبل اليوم.. وتناولها الإعلام ـ ولو باقتضاب ـ أكثر من مرة.. فهي من هذه الزاوية ليست جديدة.. حتى يقع السبق إلى اكتشافها أو التنديد بها.  من حيث المعطى الميداني للأزمة.. لا نتوفر على أرقام حقيقية للحوادث المسجلة.. بشأن اعتداء بعض الأشخاص على الأئمة.. في سياق حملة منظمة على سبيل المثال.. حتى يتسنى قراءتها كظاهرة.. ولا حتى وزارة الشؤون الدينية أعلنت يوما.. أن الأئمة في خطر.. صحيح.. أنه وردت إشارات وتنبيهات إلى وجود تجاوزات في حق المساجد.. ومن ثم بعض الأئمة.. غير أن الوزارة المعنية لم تصرح باستفحال الأمر إلى حد الجناية.

الآن.. وكما يبدو.. اكتسب الأمر حدا من الإثارة بحيث يدعو جديا إلى طرحه للنقاش ـ في مرحلة أولى على الأقل ـ.. قبل أن ينتقل إلى أروقة المحاكم.. ويتحول إلى شأن قضائي.

 فالحديث عن التشدد والتطرف الذي يمارسه بعض رواد المساجد.. يبقى حديثا عاما وغامضا.. ولا يجري التصريح بحقيقته.. كأن هناك من يحاول إخفاء طبيعة الصراع إن وجد.. والحاصل بتقديري أن التيار السلفي تحديدا.. أي من هؤلاء الذين يحاربون المذاهب الإسلامية.. ويتنطعون في فهمهم للدين.. ويصادرون حق الناس في فهم الإسلام بغير ما يرونه هم.. هذا التيار يبدو  صاحب فكرة الاستيلاء على المساجد بصورة أو أخرى.. تمهيدا لفرض نمط التدين ”الوهابي” ـ وقد يكون الإمام محمد بن عبد الوهاب بريئا من كل هذا ـ.. أليس هذا ما يحدث حصرا.. وإن لم يصل من قبل ـ وليس الآن ـ إلى حد توظيف العنف.. كوسيلة لفرض أمر واقع.  أعتقد أن وزارة الشؤون الدينية على بينة من هذا الأمر تحديدا.. وبعض التصريحات التي أدلى بها الوزير تصب في هذه الخانة.. وكم من مرة جرى التأكيد على أهمية التشبث بمرجعيتنا الدينية ـ إشارة إلى مذهب الإمام مالك رحمه الله ـ.. الذي يتعرض للتشويه والتضييق.. بادعاء ألا مذهبية في الإسلام.. غير أن العمل ميدانيا لم يرق أبدا.. إلى حد تفعيل مفهوم المرجعية الدينية للشعب الجزائري.. بما يكبح موجة السلفية الخليجية التي شغلت الناس ببعض المظاهر.. وصرفتهم عن أصول وجواهر الدين.. وعملت على إلحاقهم بتدين يقتل الدين.. لكنه يخدم الحاكم تحت عنوان طاعة ولي الأمر. هل الأئمة في خطر؟ أعتقد أنه طرح اختزالي.. والأولى هو تحريك سؤال أعمق وأشمل: هل تديننا في خطر؟

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:41 | 2018-10-30

"بلا قيود" مع عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية


أعمدة البلاد