Scroll To Top

ترسيم الأمازيغية..مشكل مفتعلة ؟

من السهل أن تفتعل مشكلة.. لكن من الصعب جدا ـ في بعض الأحيان على الأقل ـ أن تتخلص من تداعياتها..

المشاهدات : 108
0
آخر تحديث : 22:21 | 2017-08-18
الكاتب : عيسى جرادي

 

من السهل أن تفتعل مشكلة.. لكن من الصعب جدا ـ في بعض الأحيان على الأقل ـ أن تتخلص من تداعياتها.. وهذا ما حصل تحديدا مع ترسيم اللغة الأمازيغية.. فالقرار السياسي لم يكن مكلفا لأصحابه كي يدرجوها في الدستور.. وبالصيغة التي ارتآها البعض.. لكن تحويل القرار السياسي إلى فعل ميداني لم يكن كذلك.. وسيظل قائما على هذا النحو إلى أجل غير مسمى.

الأمين العام للمحافظة السامية الأمازيغية يصرح.. بأن “عملية تعميم تدريس اللغة الأمازيغية تندرج في سياق اتفاقية الشراكة المبرمة بين المحافظة السامية للأمازيغية ووزارة التربية الوطنية الموقعة شهر فبراير 2015 حيث سيكون تدريسها متوفرا عبر 38 ولاية خلال الدخول المدرسي المقبل.”.. فإلى أي مدى يبدو هذا التصريح ـ المقترن بطموح غير واقعي إلى حد بعيد ـ واقعيا؟

 يجيب الأمين العام نفسه عن السؤال .. بتأكيده على الصعوبات الميدانية التي تعترض تطبيق هذا القرار.. مشيرا إلى سببين أساسيين هما :

أولا.. عملية تعميم تدريس اللغة الأمازيغية تعترضها عقبة “عدم التجانس” في المنظومة التربوية ذاتها بخصوص تدريس ذات اللغة.. حيث يسجل وجود أقسام في الطور الأول.. لكنها تنعدم في الطور الثاني.. وبتعبيره “هذا في حد ذاته خلل يؤثر على عملية تعميم الأمازيغية”.

ثانيا.. يكمن الخلل أيضا في الجانب الاختياري للغة الأمازيغية لأن القانون التوجيهي للمدرسة لسنة 2008 ـ على حد تعبيره ـ تحدث عن إدراج اللغة الأمازيغية حيث يسجل طلب عليها.. ما يجعلها مادة اختيارية وهذا في حد ذاته يشكل خللا لا يتماشى وما جاء به الدستور المعدل سنة 2016 الذي يقر أن اللغة الأمازيغية لغة رسمية ووطنية.

وبتقديره.. وكي يقع التصحيح لا بد من “إيجاد الصيغة المناسبة لاستمرار تدريس اللغة الأمازيغية في الطور المتوسط بالنسبة إلى من درسها في الطور الابتدائي”.

غير أن السؤال الذي يتحاشاه المهتمون بالموضوع هو: هل يمكن إلزام ثمانين في المائة من الجزائريين ممن لا صلة لهم بالأمازيغية.. وهي في أساسها لغة شفوية.. بدراستها كما يدرسون العربية أو الفرنسية؟

عمليا يستحيل هذا.. إلا إذا وقع الإصرار على معاملة اللغة العربية بالمنطق نفسه في منطقة القبائل تحديدا.. حيث يكتسب هذا الموضوع أهمية خاصة.. فيمتنع السكان عن تدريس أبنائهم العربية.. ما لم يرفع الآخرون الحظر عن تعميم تدريس الأمازيغية في بيئاتهم التربوية .

ومن يتحمل مسؤولية قرار كهذا.. الذي تبدو تداعياته السياسية أخطر مما نتصور.. لأنها تمس مفهوم الوحدة الوطنية في الصميم؟

أرى أن الموضوع برمته.. تم تكييفه ابتداء بصورة خاطئة.. ومن غير المعقول أن نعالج خطأ بخطأ أفدح منه.   

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 8 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!

نشر في :12:42 | 2018-05-22

حلقة قنبلة من الكاميرا الخفية ردو بالكم.. شاهدوا ماذا حدث؟!

نشر في :22:13 | 2018-05-20

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:


أعمدة البلاد