Scroll To Top

نحن وليــبيا.. وإعادة تموضع داعش

ليس من مصلحة أمريكا.. وفرنسا تحديدا.. أن يسود الهدوء والأمن في شمال إفريقيا..

المشاهدات : 115
0
آخر تحديث : 20:21 | 2017-08-30
الكاتب : عيسى جرادي

الأزمة الليبية.. هي في جانب منها هاجس أمني جزائري حقيقي.. وليس مجرد كلام.. فعلى امتداد مئات الكيلومترات الموغلة في صحراء قفر.. ومتاهات صخرية تفضي بسالكها إلى المجهول.. من يستطيع الإحاطة بما يحدث.. أو تتبع أثر المتسللين خلسة؟

لا فرنسا ولا أمريكا.. ولا الدول التي تذكي نار الصراع المسلح في ليبيا المشطورة نصفين.. تهتم بتداعيات مواقفها وسياساتها على دول الجوار الليبي.. وتحديدا الجزائر وتونس.. فكما نجهل كيف تشكلت “داعش” ليبيا.. وظهرت على السطح فجأة.. نجهل كذلك كيف تنتشر؟ ولا إلى أين تذهب؟ وماذا يدور في رأسها المبرمج في مكان ما؟

ما نعلمه في الموضوع.. أن انهيار داعش في سيرت الليبية.. أعقبه انسحاب إرهابييها خارج المدينة .. بتغطية من طرف ليبي يلقى مساندة من الخارج.. وتحديدا من أطراف عربية.. تغذي “بعبع” الإرهاب وتحرص على دق إسفينه في كل مكان.. فالإرهاب في خدمة السياسة.. والسياسة في خدمة أجندات بغيضة.. تتآلف عليها الحكومات الغربية وبعض الأنظمة العربية البائسة.

جناحا الأزمة في ليبيا معروفان.. جيشان وحكومتان.. في الجناح الشرقي يلعب اللواء الثمانيني المتقاعد حفتر.. بتوجيه فرنسي ـ أمريكي.. وبرعاية مباشرة من مصر والإمارات العربية.. وفي الغرب ثمة حكومة وفاق وطني.. وميليشيات مسلحة.. ومحاولات لتعكير الجووهز الاستقرار.. و«السراج” الذي انتخب ليقود قافلة الوفاق الوطني.. لا يدري ما يفعل.. وبين هذين القطبين تتكرس أزمة أمنية وسياسية خانقة.. لا تبقى حبيسة الداخل الليبي.. بل تتمدد لتبلغ حدودنا الشرقية.

ليس من مصلحة أمريكا.. وفرنسا تحديدا.. أن يسود الهدوء والأمن في شمال إفريقيا.. ومن السذاجة أن نعتقد إيمانهما بضرورة اجتثاث الإرهاب.. صحيح أنه يقض مضجع هؤلاء.. حين يتحول إلى عمليات الدهس والطعن وإطلاق النار.. لكنه يوفر فرصة نادرة للغرب ليعيد بسط هيمنته علينا.. بأقل كلفة.. ودون إثارة حفيظة أحد.. ولهذا السبب أوجدوه ويطيلون أمد حياته.

 خطر داعش حقيقي.. لا لأن هذا التنظيم قوي في حد ذاته.. أو يملك فكرة عما يفعل.. بل لأن الأطراف التي صنعته ابتداء واستثمرت فيه.. تحسن إدارة اللعبة بواسطته.. فهي تشعل الحريق.. ثم تقف بعيدا تتفرج عليه.

إعادة تموضع داعش.. يعني نقل هذا التنظيم “الكارثي” إلى مناطق أخرى لا تزال عصية عليه.. ونحن في عين الإعصار. 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم: نقاش حول مخطط عمل حكومة أويحيى

نشر في :07:37 | 2017-09-19

في الجزائر.. أزمة في كتاب ودعاة انقلاب.. تقرير يلخص آخر التطورات الحاصلة في الجزائر

نشر في :08:19 | 2017-09-16

"بلا قيود" مع "عبد المجيد مناصرة" رئيس حركة مجتمع السلم

نشر في :09:48 | 2017-09-15

" لقاء الأسبوع " مع محمد مباركي وزير التكوين والتعليم المهنيين


أعمدة البلاد