Scroll To Top

وعادوا بخفي حنين

قد تكون الرياضة مهمة.. لكن ليس بدرجة أهمية التربية والاقتصاد والإعلام مثلا

المشاهدات : 485
0
آخر تحديث : 22:48 | 2017-09-03
الكاتب : عيسى جرادي

سؤال هام: هل تهمنا الرياضة حقا؟ وحصرا.. هل يهمنا أن يتوفر لنا فريق وطني لكرة القدم على سبيل المثال.. يرفرف به العلم الوطني عاليا ـ كما قال الشاعر؟ وماذا لو أثقلت هذا الفريق الهزائم وأحاطت به النكسات؟ هل نصاب بصدمة ونعلن ثورتنا على القائمين عليه؟ حدث هذا أكثر من مرة.. ولم نجن أية نتيجة من وراء ذلك.. لأنه لا تعنينا النتائج.. بل المواقع التي يشغلها الأشخاص!

قد تكون الرياضة مهمة.. لكن ليس بدرجة أهمية التربية والاقتصاد والإعلام مثلا.. فلا هي توفر مناصب للعمل.. ولا هي تعود بمردود مادي على الاقتصاد الوطني.. وأقصى ما يمكن أن تتيحه من فرص.. أن تجعل من بعض اللاعبين سلعة يتم تداولها على غرار سلعة النفط والغاز.. أي إن الموضوع برمته لا يتجاوز حفنة أفراد.. هم مدار كل هذا اللغط.. وهذه النفقات التي لها أول وليس لها آخر.. أما الباقي فلا معنى له.

ما يحدث.. أن النشاط الرياضي الوطني ـ وتحديدا كرة القدم ـ.. فيه صرف انتباه عن قضايانا الكبرى والمصيرية.. وهو نشاط يأخذ ولا يعطي شيئا.. أي إنه سلبي ولا يرجى منه شيء.. وقد انتظر الناس عشرات السنين ليكون لهذا النشاط معنى.. لكن يبدو أن انتظارهم سيطول أكثر من اللازم.

ما ألاحظه.. أن نتائج الفريق الوطني لكرة القدم.. وما يحيط به من ملابسات.. كل ذلك ترجمة لإخفاقات عامة.. لا تلمس الرياضة فقط.. بل تتعداها إلى أنشطة أخرى.. فقد رأينا كيف أزيح رئيس الفيدرالية السابق.. كأننا في صراع من أجل مصير دولة.. ثم هذه الإقالات المتكررة للمدربين.. وغياب أي رؤية مستقبلية يؤطر هذا النشاط.. فالمسألة عند أكثرهم.. لا تتجاوز حد تسيير الشأن الشخصي: كيف يأتي فلان؟ وكيف يبقى قائما على رأس القطاع أطول مدة ممكنة؟ وكيف يتسنى له التخلص من خصومه إذا ما وُجدوا؟ لكن لا أحد من هؤلاء جميعا.. فكر في نُبل المهمة الملقاة على عاتقه!

عمليا.. خرج الفريق الوطني لكرة القدم من المنافسة.. وعادوا بخفي حنين.. وتبخرت أحلام وأوهام.. وحصل أن ظهرنا هزيلين جدا مع فرق ليس لها من الإمكانات شيء.. ورغم ذلك تذلنا على البساط الأخضر.. وتلقننا درسا في قوة الإرادة.. ومع هذا الخروج المبكر والمذل.. سنرتد إلى نقطة الصفر.. لنطرد هذا المدرب الذي سيستفيد من تعويض فسخ العقد من طرف واحد.. لنشرع في رحلة البحث عن وهم جديد.

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم: نقاش حول مخطط عمل حكومة أويحيى

نشر في :07:37 | 2017-09-19

في الجزائر.. أزمة في كتاب ودعاة انقلاب.. تقرير يلخص آخر التطورات الحاصلة في الجزائر

نشر في :08:19 | 2017-09-16

"بلا قيود" مع "عبد المجيد مناصرة" رئيس حركة مجتمع السلم

نشر في :09:48 | 2017-09-15

" لقاء الأسبوع " مع محمد مباركي وزير التكوين والتعليم المهنيين


أعمدة البلاد