Scroll To Top

ترامب.. زعيم عربي بامتياز

تهديد الرئيس الأمريكي بتدمير كوريا الشمالية.. كلام أخرق.. ولا يصدر عن سياسي ولو كان مبتدئا..

المشاهدات : 134
0
آخر تحديث : 09:11 | 2017-09-21
الكاتب : عيسى جرادي

تهديد الرئيس الأمريكي بتدمير كوريا الشمالية.. كلام أخرق.. ولا يصدر عن سياسي ولو كان مبتدئا.. بل هو سلوك مصارع في حلبة.. تعود إسقاط خصومه بالضربة القاضية.. فعندما يصرح بأن “نظام بيونغ يونغ خبيث، وسندمر كوريا الشمالية إن تجرأوا على مهاجمة بلادنا”.. ثم يردد هذا الكلام على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة.. الموكول إليها ـ نظريا على الأقل ـ حماية السلم العالمي.. يكون قد خرق أبسط أعراف الكلام في هذا المقام.

ليست المرة الأولى.. الذي يتبجح فيها ترامب بقوة أمريكا.. وبأنه سيبيد كوريا الشمالية.. إن اعتدت على أمريكا أو حلفائها ـ يشير ضمنا إلى اليابان وكوريا الشمالية ـ.. فيكون الرد من الصغير “كم جُونغ يون” المولود في 1983.. مزيدا من الصواريخ البالستية والتفجيرات النووية.. ووعيد بهدايا جديدة مرتقبة يرسلها لأمريكا ـ على حد تعبيره ـ .

ترامب هذا رئيس بالصدفة.. ولولا ذلك ما كان رئيسا لأمريكا.. ليمسك بيده مفاتيح الوحش النووي.. ورغم انتباه الكونغرس لخطر هذا الرئيس الأخرق.. وسعيه للحد من حماقاته.. وضبط تصرفاته.. إلا أن إفلاته من رقابة الكونغرس قد يقع في أية لحظة.. وهذا أمر عجيب حقا.

 لو كان في رأس ترامب ذرة من عقل أو سياسة.. لعلم أن الشاب “كم جونغ يون” ليس متهورا إلى حد ارتكاب حماقة الهجوم على أمريكا.. ربما فعلها “ابن لادن”  في 2001.. لأن ابن لادن لم يحكم دولة.. بل جماعة مختفية في تورا بورا.. لكن أن يفعلها رئيس دولة فلا.. وإن بدا غريب الأطوار أحيانا.. كأن يقتل جنرالا غفا لحظة في حفل عسكري.. أما أن يغامر باقتحام حرب تعيد جنوب شرق آسيا إلى عصر ما قبل الديناصورات فلا.. لكنه يتلذذ بإغاظة أمريكا.. كحال حيوان صغير.. يعبث بذيل حيوان ضخم.

الأقوياء حقيقة حكماء.. أما القتلة والمجرمون والمتهورون فلا حكمة لهم.. وما رأيناه من ترامب.. نراه الآن من حكام عرب وضعوا عقولهم جانبا... وانخرطوا في لعبة تكبرهم بكثير.. فتورطوا في حروب حمقاء.. وحروب إبادة وتفكيك.. ينشرون الخراب والرعب.. ويبيعون أوطانهم في سبيل أن يرضى عنهم ترامب.. وتحول عندهم “نتانياهو” إلى صديق حميم.. يُمنح من وعود التطبيع.. ما عجز السادات عن تقديه لـ “مناحيم بيغن”!

أرى أن ترامب زعيم عربي بامتياز.. حين رقص معهم في الرياض.. وحين يحاول أن يكون رئيسا مطلق الصلاحيات.. وحين تستغرقه “العنتريات التي ما قتلت ذبابة” ـ كما قال الشاعر.

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 0 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!

نشر في :12:42 | 2018-05-22

حلقة قنبلة من الكاميرا الخفية ردو بالكم.. شاهدوا ماذا حدث؟!

نشر في :22:13 | 2018-05-20

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:


أعمدة البلاد