Scroll To Top

كيف تعثر على تريليون دولار؟

الذين طرحوا سؤال: أين تلاشى تريليون دولار ـ حصيلة عشر سنوات من عائدات بيع النفط والغاز؟ أخطأوا في طرح السؤال على هذا النحو..

المشاهدات : 114
0
آخر تحديث : 19:37 | 2017-11-03
الكاتب : عيسى جرادي

 

الذين طرحوا سؤال: أين تلاشى تريليون دولار ـ حصيلة عشر سنوات من عائدات بيع النفط والغاز؟ أخطأوا في طرح السؤال على هذا النحو.. والذين تولوا الإجابة عنه.. نفيا أو إثباتا.. انخرطوا في الخطأ ذاته.. فاجتمع الخطآن معا.. لينتجا أغرب طريقة حساب تخص كيفية إنفاق المال العام.

أولا.. كان من المفروض أن يتكفل بهذا السؤال نواب الأمة.. من باب ممارستهم وظيفة الرقابة على المال العام.. بأن يسألوا الحكومة أين صُرف هذا المبلغ؟

ثانيا.. من مهام المجلس الأعلى للمحاسبة.. المسؤول عن مراقبة مالية الدولة.. أن يكون طرفا في الموضوع.. لأنه الهيئة المخولة بقوة القانون فحص حسابات المالية العامة.. وحصر أي ثغرة مالية.. وتقديم أي متهم بخصوصها إلى القضاء.

ثالثا.. الحكومة معنية بالإجابة عن السؤال.. لأنه يعنيها بالدرجة الأولى.. وهي المتهمة طولا وعرضا بإهدار المبلغ.. باعتبارها الجهة التي أنفقت هذا المبلغ.. وهي المسؤولة عن تقديم الإجابة كاملة.

ما الذي حصل؟

نلاحظ أن ثمة من ألقى السؤال محفوفا بهذا الرقم الجزافي واختفى.. وتكفل الإعلام الترويجي ووسائل التواصل الاجتماعي وبعض المسؤولين الحاليين والسابقين.. بتلقف السؤال وضخه في أوساط الرأي العام.. ليتحول إلى “لغز” مالي وسياسي.. يصعب حله.

رئيس الحكومة.. يقول إن الشعب يعلم أين أنفق هذا المبلغ.. ونفهم من هذه الإجابة أن رئيس الحكومة يؤكد صحة المبلغ.. أي أنه تريليون دولار.. لكنه يتنصل من تداعيات إنفاقه.. فقد رمى الكرة حيث لا يعثر عليها أحد.. خارج ملعب الحكومة.. وعلى الشعب أن يجيب!

ودخل على الخط وزير الطاقة الأسبق.. ومدير عام لمؤسسة سوناتراك ـ مصدر هذه الثروة ـ .. ليشرح كيفية إنفاق “التريليون”.. فطرح كلفة الإنتاج التي حددها بـ 200 مليار دولار.. ليبقي على 800 مليار دولار وهي صافي الإيراد.. الذي وزعه مناصفة بين مشاريع البنية التحتية ودعم السلع الاستهلاكية والسكن.. ثم خلص إلى نتيجة أن هذا أفضل ما يمكن عمله!

وكي نعثر على رأس الخيط الضائع.. أضع بين أيديكم رقمين اثنين.. الأول ..أننا في ثلاث سنوات “2012، 2013، 2014  أنفقنا على استيراد السيارات ما يزيد على 21 مليار دولار.. أما الثاني.. فيشير إلى امتصاص فاتورة الاستيراد كامل إيرادات النفط والغاز في 2014.

بعملية بسيطة.. ابحثوا عن الـ 1000 مليار دولار في جيوب المستوردين وأعوانهم.. ولا تذهبوا أبعد من هذا. 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

يسعد ربراب، مالك مجمع سفيتال في حوار مع قناة البلاد

نشر في :19:37 | 2018-09-16

البلاد اليوم: كل شيء عن التكوين المهني مع وزير القطاع محمد مباركي

نشر في :09:16 | 2018-09-12

البلاد اليوم: دخول مدرسي متعثر .. موسم درسي عصيب!

نشر في :12:54 | 2018-09-08

البلاد اليوم : من بكتيريا الى وباء الى لغز ..هل فعلا قضينا على الكوليرا ؟


أعمدة البلاد