Scroll To Top

الإعلام.. وتوليد الإرهاب

الإرهاب لا يأتي صدفة.. كالمرض تماما..

المشاهدات : 41
0
آخر تحديث : 20:19 | 2017-12-26
الكاتب : عيسى جرادي

الإرهاب لا يأتي صدفة.. كالمرض تماما.. ثمة ما يحفزه على الظهور والاستشراء.. أي إن الإرهاب يجد مبرراته في التطرف الذي يبادر به البعض.. فيتحفز له البعض الآخر.. ويلتقي الطرفان على قاعدة مشتركة.. عنف وعنف مضاد.. تطرف وتطرف مضاد.. هكذا تكون الانطلاقة.. ثم تتسع الدائرة ويقع الاستقطاب.. وتحدث الكارثة.

بعض القنوات التلفزيونية المصممة لتوليد التطرف.. تمارس حرية الإعلام باعتبارها الحق في قول أي شيء.. بغير ضابط ديني أو أخلاقي أو قانوني.. ودون مراعاة لما قد يترتب عن هذا السلوك من ردود أفعال عنيفة.. بل وتعتقد هذه القنوات.. أن ليس لأحد أن يعترض عليها أو يقاوم إسفافها.. أو أن يفكر أحد في جرها للقضاء.

هذا ما يحدث في بعض القنوات وليس كلها.. ولا تسلم من ذلك بعض القنوات العمومية.. على غرار تلك التي ذكرتنا بسنوات الإرهاب.. وعرضت علينا الدماء والأشلاء والبكاء.. كأنها بصدد تخويفنا من عودة غول التسعينات.. أو قل إنها الدعوة لمحرقة جديدة!

تابعت برنامجا في قناة تلفزيونية جزائرية خاصة.. لا رأس له ولا ذيل.. واستمعت إلى المتكلمين ـ هم يعتقدون أنهم يناقشون ويحللون ويستنتجون ـ فكان التطرف بعينه.. التجديف والطعن في القرآن الكريم.. والاستهزاء بالدين عموما.. والكلام الساقط والغوغائي، ثم تابعت التعليقات على الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي.. فلمست الاستنكار والدعوة لوضع حد لمثل هذه التجاوزات القبيحة.. وقارنت بين ما وقع في هذا البرنامج التلفزيوني.. وما أعقب هجمة أحد المجانين على تمثال عين الفوارة.. فلاحظت أن طرفا بعينه يكيل بمكيالين.. أفعال المجانين إرهاب وتطرف وتخلف.. أما جنون العقلاء فحرية تعبير ونقد بناء.

أين هي سلطة ضبط “السمعي البصري” من هذه التجاوزات؟ وماذا عن تفعيل المادة الدستورية التي تلزم المؤسسات باحترام الخلق الإسلامي؟ وماذا عن الإسلام دين الدولة؟ والجزائر أرض الإسلام؟ ووجوب احترام عقائد الناس وعدم المساس بها؟

الإعلام لازمة عصرية.. لكن ليس أي إعلام.. فمن يتكالب على عناصر الهوية الوطنية.. ويسعى في هدم مكوناتها وجوهرها الإسلام.. لا يستحق الاحترام.. ومن الإنصاف عرضه على طبيب الأمراض النفسية لتشخيص حالته العقلية.. ثم إحالته على القضاء إن تبين أنه شيطان مريد.

توليد الإرهاب يكون سهلا.. لكن التخلص من موبقاته يكون شاقا ومكلفا.. ورأس الحكمة نبذ السفهاء.. في الإعلام وفي غير الإعلام.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات

نشر في :12:20 | 2017-12-25

العدد الأول من برنامج " بعد 90 "


أعمدة البلاد