Scroll To Top

من قتل بومدين؟

سؤال صعب ومثير في الوقت نفسه..

المشاهدات : 828
0
آخر تحديث : 21:00 | 2017-12-27
الكاتب : عيسى جرادي

سؤال صعب ومثير في الوقت نفسه.. لأنه سؤال جنائي.. يفترض وجود ضحية وقاتل.. مجرم فعلها في الظلام.. وحاول التواري خلف أسوار من التمويه والتعتيم.. وأصعب من ذلك.. أنه يتعلق بمصير رئيس دولة.. حيث لا يكون سهلا الإجهاز عليه في صمت:

نحن نتذكر بومدين في نهاية ديسمبر من كل عام.. لينقسم الناس حول سيرته.. بين من يعظم إنجازاته.. ويراه رجلا بكل معاني الرجولة.. ومن يتحفظ على مواقفه وخياراته.. ويراها مقدمة لما آل إليه وضعنا لاحقا:

الفكرة ليست هنا.. وتقييم الرجل متروك في جانب منه لكتاب السير والمؤرخين.. وما أختاره من وجهة نظري.. أن للرجل محاسن ومثالب.. نجح وفشل.. أعطى للشعب وأخذ لنفسه أيضا ـ لا أتحدث عن المادة ـ.. يكفي أن تكون حاكما لتأخذ لنفسك:

الموضوع الراهن.. هو ما يثار بشأن موته تحديدا.. هل مات بصورة طبيعية.. بسبب مرض صعب تشخيصه وعلاجه آنذاك؟ أم إنه كان ضحية اغتيال مدبر.. تقف وراءه جهة أو جهات مجهولة.. لا تريد له أن يستمر أكثر؟

تصريح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني.. بأن “موت بومدين لم يكن طبيعيا.. وأن الأسرار بدأت تظهر”.. يعيدنا إلى 1978.. أي إلى نقطة البدء التي اكتنفها الغموض.. ومرت بين الدموع وعدم التصديق بأن الرجل الذي ملأ دنيا الجزائر قد رحل تاركا وراءه فراغا وأسئلة.. هي أقرب للألغاز منها إلى حدث طبيعي.. لا يتجاوز قضاء الله وقدره:

 هذا التصريح.. يضع بين أيدينا قضية غير مسجلة في القضاء.. أو ملفا أمنيا واستخباراتيا.. كانت تكفي إهالة التراب على قبر بومدين في العالية.. ليوضع في الأرشيف.. فاسحا المجال أمام صراع محموم على السلطة.. انتهى بارتقاء العقيد الشاذلي بن جديد رئيسا للدولة.. ولاحقا رئيسا للجمهورية:

بكى قطاع من الجزائريين على بومدين.. لكنهم لم يسألوا أبدا.. إن كان موته طبيعيا.. أم تمت تصفيته بطريقة مماثلة لتلك التي اغتيل بها عرفات؟

 يُفترض فتح تحقيق في الأمر.. بناء على تصريح “ولد عباس”.. ولا يمكن الاحتجاج بأن أربعين سنة مضت.. كافية لجعل الموضوع بغير جدوى.. فالأمريكيون لا يزالون يفتشون عن القاتل الحقيقي لكينيدي.. ويعملون على كل الفرضيات.. ونحن بدورنا نسأل: من كانت له مصلحة في التخلص من بومدين رحمه الله؟ هل يعلم القريبون منه بما حصل يومها؟

الحاصل أن الجرائم لا تسقط بالتقادم.. والتاريخ حق من حقوق الأمة.. وبتره جريمة.. ومن ثم يظل السؤال قائما: من قتل بومدين؟ كيف؟ ولماذا؟

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع " حسين نسيب " وزير الموارد المائية

نشر في :14:55 | 2018-01-01

روراوة يخرج عن صمته .. ويتحدث لأول مرة عبر "قناة البلاد"

نشر في :10:59 | 2017-12-30

"بلا قيود" مع عبد الوهاب دربال رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات

نشر في :12:20 | 2017-12-25

العدد الأول من برنامج " بعد 90 "


أعمدة البلاد