Scroll To Top

ترامب.. على المكشوف

.. أخرق بتعبير العرب.. وبتعبير الملياردير اليهودي مردوخ "دجال وأحمق" ..

المشاهدات : 67
0
آخر تحديث : 20:45 | 2018-01-06
الكاتب : عيسى جرادي

على الصعيد النظري.. يكفي رئيس واحد لا يفكر ولا يقرأ ولا يقدر العواقب.. أخرق بتعبير العرب.. وبتعبير الملياردير اليهودي مردوخ "دجال وأحمق" .. ومهووس بوظيفته السابقة كمضارب عقارات.. يدلس على مصالح الضرائب.. حتى يجر العالم إلى شفير الهاوية.. فالزر النووي على الطاولة.. وحركة واحدة من إصبع مجنونة.. قد تعني الكارثة.

أما على صعيد الواقع.. فمن غير الراجح اندلاع حرب نووية بين "أخرق" البيت الأبيض و"متهور" كوريا الشمالية.. لأن دمار حرب كهذه غير قابل للاستيعاب مطلقا.. لكن دون الحرب النووية.. ثمة حروب كثيرة فتحها ترامب على أمريكا.. وهوفي كل يوم يفاجئ العالم بتغريدات ومواقف وقرارات عجيبة.. يخالف بها الأعراف والتقاليد التي أرستها السياسة الأمريكية على مدار مائة عام تقريبا.

 ومن ذلك: انسحابه من اتفاقية المناخ العالمية.. على خلفية ادعائه أن ما يشاع من تغير مناخي مجرد دعاية هدفها تدمير الاقتصاد الأمريكي.. وخروجه من اليونسكو.. وتقليص مساهمة البيت الأبيض في أعباء هيئة الأمم المتحدة بسبب تصويت أغلبية أعضائها ضد أحد قراراته.. واعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.. ومنع رعايا دول إسلامية من دخول أمريكا.. وحرصه على بناء جدار يعزل أمريكا عن المكسيك.. وحجبه المعونات التي اعتادت أمريكا منحها بعض الدول.. خدمة لأهدافها الإستراتيجية.. وطغيان لغة التجار والمضاربين على خطابه السياسي.. وتحامله على الرئيس الأمريكي السابق  وتحميله الكثير من أوزار السياسة الأمريكية.. وفتحه النار على كل من يخالفه الرأي.. واعتداده برأيه وعجرفته التي بلغت حد الاستكبار.. ونظراته التي فيها الكثير من الاختيال والاستعلاء.. كأن العالم لم يلد مثل: ترامب"!

رئيس أخرق فعلا.. يقامر بمصير أقوى دولة في العالم عسكريا واقتصاديا وتكنولوجيا.. وتنوء تحت  وطأة قراراته الغريبة دول وشعوب برمتها.. ولأنه يمثل حالة من الشذوذ الأمريكي غير القابل للتصديق.. فقد كشف مؤلف كتاب "نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض".. ما يمكن أن يمثل تشريحا باطنيا لشخصية هذا الرئيس غريب الأطوار.. حين وصف لحظة الإعلان عن فوزه بالرئاسة.. "كأنه شاهد شبحا.. ليتحول من ترامب المرتبك وغير المصدق  إلى ترامب المذعور.. وفي التحول النهائي أصبح فجأة رجلا يصدق أنه يستحق أن يكون رئيس الولايات المتحدة، وقادرا على أن يكون رئيسا".

أتساءل: إذا كانت أمريكا بكامل عظمتها ورسوخ مؤسساتها.. قد سقطت في يد رئيس من هذا الطراز.. فكم بلدا عربيا مشؤوما.. يحكمه  أمثال ترامب.. ومن هم أسوأ من ترامب؟

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 5 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

ردة فعل غير متوقعة من زوجة وسيم في الكاميرا الخفية "ردو بالكم" ماذا حدث ؟! .. شاهدوا:

نشر في :12:13 | 2018-05-20

الكاميرا الخفية "ردو بالكم" : هذه المرة .. الضحية هو الزوج ...فكيف كانت ردة فعله!! شاهدوا

نشر في :10:47 | 2018-05-19

أقوى كاميرا خفية "ردو بالكم 02" على قناة البلاد .. الحلقة الثالثة كاملة

نشر في :21:51 | 2018-05-17

الكاميرا الخفية "ردو بالكم 02" على قناة البلاد .. العدد الثاني


أعمدة البلاد